مسؤول محلي: انتهاكات الفصائل المستمرة في عفرين ستدفع الأهالي لمغادرتها

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2018 4:54:41 م خبر عسكريسياسياجتماعي معركة عفرين

سمارت ــ تركيا 

قال مسؤول محلي في منطقة عفرين شمال مدينة حلب شمالي سوريا الثلاثاء، إن سكان المنطقة سيغادرونها "لا محال" في حال استمرت الفصائل العسكرية "بارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين هناك".

وأضاف المسؤول لـ"سمارت"، والذي فضل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن ساكني المنطقة يفكرون بكيفية الخروج منها، نظرا لـ"الانتهاكات المستمرة، من عدم السماح للبعض بالعودة إلى منازلهم وطرد آخرين من أخرى ومنع مزارعين من حصاد محاصيلهم والتعدي بالضرب على البعض وطلب مبالغ مالية ضخمة للعودة إلى المنازل وغيرها".

وتابع المسؤول أن الفصائل جميعها دون استثناء تقوم بالانتهاكات، في معظم مناطق عفرين، وذلك بحق السكان الأصليين والنازحين القاطنين في المنطقة.

وتساءل المصدر أنه كيف من الممكن أن تستلم الإدارة المدنية أمور الخدمات والمؤسسات الحكومية وغيرها، وسط عدم سماح الفصائل لها باتخاذ القرارات مستشهدا بقصة "إغلاق مذبح صغير افتتحته الهيئات ، لمنع ذبح الحيوانات في السوق العام، والذي أغلقه فيلق الشام"، بحسب قوله. 

واتهم المسؤول "فليق الشام" بالاعتراض على عمل الهيئات المدنية في المراكز الحكومية، و"حركة أحرار الشام الإسلامية" بالتحكم في منازل المدنيين و"أحرار الشرقية" بالتعدي على المدنيين والتحكم في منازلهم.

وأنذر فصيل "جيش الشرقية" التابع للجيش السوري الحر الاثنين، مهجرين من غوطة دمشق الشرقية، بضرورة إخلاء منازل سكنوها في بلدة جنديرس بعفرين.

وتجبر السلطات التركية المتواجدة في منطقة عفرين (المزارعين على بيعها محصول القمح بأسعار محددة، بحسب شهادة مزارعين، كما سبق وطرد الجيش الحر عائلات كردية من منازلها في قريتي "علي بازان" وكركلي التابعة لناحية شران بحجة "انتماء أفراد منها لحزب العمال الكردستاني (PKK)".

وسيطرت فصائل"الجيش الوطني" و"الفيلق الثاني" و"الفيلق الثالث" التابعة لـ"الحر"، يوم 18 آذار 2018، على كامل مدينة عفرين دون أي مقاومة تذكر من "الوحدات" الكردية، إضافة إلى  مراكز ست نواح هي بلبل، وراجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس ومعبطليخلال العملية العسكرية التي بدأتهامع الجيش التركي يوم 21 كانون الثاني 2018.

 
 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2018 4:54:41 م خبر عسكريسياسياجتماعي معركة عفرين
الخبر السابق
النظام يهدد بقطع الكهرباء عن مدينتين في درعا
الخبر التالي
إيطاليا تستقبل 75 لاجئا معظمهم سوريون من لبنان