استنكار لاقتحام الحرم الجامعي في درعا وتعهدات بعدم تكرار الحادثة (فيديو)

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2018 7:26:11 م خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت-درعا

استنكر "تجمع الطلاب الأحرار في الجنوب" الثلاثاء، اقتحام فصيل "لواء سيوف الحق" للحرم الجامعي في "كلية البشائر" بمدينة نوى في درعا، جنوبي سوريا، مع تعهدات من المجلس العسكري بالمدينة بعدم تكرار الحادثة.

وأصدر "الطلاب الأحرار في الجنوب" بيانا طالب فيه الجيش السوري الحر والفعاليات المعنية بمحاسبة مرتكبي حادثة اقتحام "كلية البشائر" وإطلاق النار أمس الاثنين "بشكل كثيف داخل البناء وخارجه أثناء الدوام".

وعقد كل من مجالس الشورى والمحلي والعسكري في نوى اجتماعا بحضور رئاسة "كلية البشائر" للتأكيد على محاسبة المسؤولين على الاقتحام الذي أدى لإصابة طالب.

وقال عضو المجلس العسكري في نوى، يلقب نفسه "أبو عدنان جهماني" لـ"سمارت" إن المجموعة المقتحمة "امتثلوا للحق وموجودين لدينا الآن، وسنتخذ الإجراءات اللازمة ونقدم تعهد للجامعة بعدم تكرار الموضوع".

من جهته أوضح الدكتور خالد قنبر رئيس "كلية البشائر" إن الاقتحام تسبب بحالة من الخوف الشديد لدى الطلبة والكادر التدريسي، في ظل اقتراب موعد الامتحانات النهائية المقررة بعد نحو أسبوع لقرابة 1200 طالب وطالبة بمختلف الاختصاصات.

واقتحمت مجموعة من "سيوف الحق" بناء "الكلية" بسبب رفض رئيسها مطالب قائد المجموعة بدفع مبلغ مادي مقابل البقاء في البناء، الذي كان سابقا مقرا للفصيل المقتحم.

وافتتحت جامعات عدة بالسنوات السابقة في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، ويعاني الطلبة فيها من اعتداءات متكررة والإجبار على الإغلاق، تركزت بالآونة الأخيرة في محافظة إدلب نتيجةقرارات لـ"حكومة الإنقاذ".

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 مايو، 2018 7:26:11 م خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
"تحرير الشام" توقف ثلاثين شخصا من جنوب دمشق في بلدة سلقين بإدلب
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعلن فتح باب الانتساب لصفوفها وسط وشمالي سوريا