مئات العوائل تعود إلى مدينة مورك بحماة بعد تثبيت نقطة المراقبة التركية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مايو، 2018 8:24:01 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - حماة

عادت مئات العوائل إلى مدينة مورك شمال حماة وسط سوريا، منذ تثبيت نقطة مراقبة تركية في المنطقة، ضمن إطار اتفاق "تخفيف التصعيد".

ويعمل المدنيون على ترميم منازلهم ومحالهم التجارية للعودة والاستقرار في المدينة، التي يتجهز أهلها لافتتاح أسواقها بعد نحو 15 يوما، أي مع حلول عيد "الفطر".

وقال أحد أهالي المدينة، محمد الإبراهيم، في حديث لـ"سمارت"، إن المدينة تشهد مؤخرا عودة يومية لـ 10 عائلات أو كثر، في حين وصل عدد العوائل التي عادت منذ إنشاء النقطة وحتى الآن بحسب تقديراته إلى 970.

ووصف "الإبراهيم" الحركة في المدينة بـ"الممتازة" في حين قال "أبو صابر" أحد سكان مورك أيضا، إن القصف منذ إقامة النقطة توقف بشكل نهائي والأهالي يشعرون بالأمان.

وأقامت تركيا نقطة المراقبة بالمنطقة في السابع من شهر نيسان الفائت، في حين تخرج مظاهرات بشكل متكرر في بقية مدن وبلدات شمال حماة مطالبة تركيا بوضع نقاط جديدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 مايو، 2018 8:24:01 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
استياء في مدينة حماة لانتشار القمامة وغياب دور مؤسسات النظام
الخبر التالي
قتلى وجرحى بانفجار دراجة مفخخة في مدينة جرابلس