سهل الغاب بحماة يخسر 140 ألف طن من محصول القمح

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يونيو، 2018 5:38:27 م خبر عسكريأعمال واقتصاد زراعة

سمارت-حماة

قال رئيس دائرة الزراعة في سهل الغاب بحماة وسط سوريا، إن المنطقة خسرت 140 ألف طن من محصول القمح هذا الموسم، أي ما يعادل نسبة  20 بالمئة، نتيجة عوامل طبيعية وقصف قوات النظام السوري.

وأضاف رئيس الدائرة، المهندس غسان عبود، في تصريح إلى "سمارت"، أن مساحة الأراضي المرزوعة بالقمح في سهل الغاب بلغت 98 ألف دونم أي 75 بالمئة من المساحة الإجمالية، وكان من المتوقع أن تنتج نحو 440 ألف طن من القمح إلا أن الانتاج سينخفض إلى نحو 300 ألف طن.

وأوضح  "عبود" أن محصول القمح تأثر بعوامل طبيعية مثل الأمطار المتأخرة ما تسبب بانتشار أمراض فطرية ورقاد مساحات كبيرة من الأراضي المزروعة، وأدت أيضا لإصابة المحصول بالسفح وصغر الحبة ما يعني رادئة المواصفات.

وإلى جانب الأمطار، أثرت الحرائق التي تسببت بها قوات النظام السوري من خلال الاستهداف المباشر للأرضي الزراعة بخسارة أكثر من 3 آلاف دونم.

وأشار "عبود" أن تسويق المحصول يتم عبر سماسرة من طرف النظام والمعارضة يتحكمون بسعر القمح "حيث يروجون بالعلن أن سعر كيلو القمح 175 بينما يشترونه من المزارع بـ120 فقط".

وتابع: "تشعر حتى أن الفصائل التي بيدها عبور هذه المادة باتجاه مناطق النظام لها يد كبيرة في تحديد السعر مع شبيحة النظام دون التفكير بما يواجهه الفلاح من ظلم كبير".

وبدأ المزارعون في منطقة سهل الغاب بحصاد محاصيلهم من القمح قبل أوانها خوفا من احتراقها بسبب قصف قوات النظام.

وقدر المجلس المحلي لمدينة اللطامنةشمال حماة، خسائر المزارعين جراء احتراق الأراضي الزراعية خلال 48 ساعة الفائتة بنحو 600 ألف دولار أمريكي، إذ تقصف قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة أحياء سكنية وأراض زراعية في قرى وبلدات شمال حماة، ما يسفر عن احتراق مساحات من الأراضي المزروعةبالمحاصيل الزراعية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يونيو، 2018 5:38:27 م خبر عسكريأعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
ناشطون: 24 غارة جوية ومئات القذائف على بلدة اللطامنة بحماة في أيار
الخبر التالي
"تحرير الشام" تلوح بملف اللاجئين بوجه قرار تصنيفها كمنظمة إرهابية