"الحر" في درعا يتوعد بصد أي هجوم لقوات النظام

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يونيو، 2018 9:48:44 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

توعد فصيلان تابعان للجيش السوري الحر في محافظة درعا جنوبي سوريا السبت بالتصدي لأي هجوم قد تشنه قوات النظام السوري على المنطقة.

وقال قائد المجلس العسكري لـ"قوات شباب السنة" في درعا نسيم أبو عروة في تصريح إلى "سمارت" إنهم يؤيدون انحساب "الغرباء" عن أرضهم مضيفا: "متمسكون بتراب الجنوب ولن نترك هذه الأرض مهما كلف الثمن".

وكشف دبلوماسي روسي أمس عن اتفاق بين موسكو وإسرائيل حول انسحاب الميليشيات الموالية لإيران من الحدود الجنوبية لسوريا، مقابل السماح لقوات النظام بالتقدم وإعادة الانتشار في المنطقة.

واعتبر أن الحديث عن أي اتفاق  حول المنطقة سابق لأوانه، مؤكدا أن مقاتلي الجيش الحر في جميع قطاعاتهم جاهزون لأي طارئ.

وأشار "أبو عرة" إلى انسحاب ثلاث أرتال تتألف من ثلاثين سيارة ونحو مئتي عنصر يعتقد أنهم من ميليشيا "حزب الله" اللبنانية من مدينة درعا باتجاه الشمال الأسبوع الماضي.

وقال المجلس العسكري الأعلى لمدينة نوى في بيان اطلعت عليه "سمارت" إنه "مأتهب للذود عن الأرض والعرض والتصدي لأي عدوان على أرض حوران"، معتبرا أن من يروجون لـ"المصالحة" مع النظام "خائنون لدماء الشهداء".

يأتي ذلك بعد ورود تقارير عن نية قوات النظام شن هجوم على محافظتي درعا والقنيطرة، المعقلين الأخيرين للفصائل العسكرية المعارضة له في جنوبي سوريا، بعد إحكام سيطرته على دمشق وريفها.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يونيو، 2018 9:48:44 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
انعدام المساعدات الإنسانية للأهالي والنازحين شمال اللاذقية
الخبر التالي
مظاهرة تنديدا باختطاف إعلامي في مدينة عفرين بحلب