مقربون من النظام السوري يحصلون على الجنسية اللبنانية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يونيو، 2018 3:11:36 م خبر دوليأعمال واقتصاداجتماعي شخصيات النظام

سمارت - تركيا

حصلت شخصيات وعائلات مقربة من النظام السوري على الجنسية اللبنانية، بمرسوم صادر عن الرئاسة اللبنانية.

ونشر النائب اللبناني وليد جنبلاط أسماء عدد من الحاصلين على الجنسية وبينهم رجل الأعمال سامر الفوز والذي يعتبره معارضون واجهة تجارية للنظام مثل رامي مخلوف ابن خال رئيس النظام، إضافة إلى عائلة فاروق جود أحد أكبر التجار والصناعيين في سوريا والذي يأخذ من مدينة اللاذقية مقرا لإدارة أمواله.

كما حصلت عائلة وزير التعليم السابق في حكومة (2003 – 2006) هاني مرتضى على الجنسية، وسامر يوسف مدير إذاعة "شام أف إم" المقربة من النظام السوري ورجل الأعمال مفيد غازي كرامي.

وبدوره، أشار مدير منظمة "لايف" لحقوق الإنسان في لبنان نبيل الحلبي بحديث مع "سمارت" الأحد، أن الأسماء لم يكشف عنها بشكل رسمي من قبل رئاسة الجمهورية اللبنانية وإنما عبر مواقع التواصل الغجتماعي فقط، لذلك لا يمكن الإدلاء بأي تصريح حول الموضوع حاليا.

وأشار "الحلبي" أن كل رئيس جمهورية يجنس مجموعة من الأشخاص سواء فلسطينيين أو سوريين، لافتا أنه بعهد الرئيس السابق ميشال سليمان كان التجنيس بمقابل مادي.

ويأتي ذلك بعد شهر من مطالبة الرئيس اللبناني ميشال عون لكل من مصر والسعودية والإمارات بالتدخل من أجل تأمين عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لاعتقال من قبل السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، ويقدر أعداد اللاجئين السوريين في لبنان بنحو مليون ومئة ألف لاجئ سوري، حسب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يونيو، 2018 3:11:36 م خبر دوليأعمال واقتصاداجتماعي شخصيات النظام
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف للنظام على قريتين بديرالزور
الخبر التالي
مجالس محلية شمال حلب تصدر تعميما غير ملزم لدعم الليرة التركية