"حكومة الإنقاذ" ستصدر القمح لتستورد الطحين

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2018 11:29:55 ص خبر أعمال واقتصاد هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

كشف "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" في محافظة إدلب شمالي سوريا، أنها تعتزم تصدير مادة القمح لتستورد مكانها مادة الطحين.

وقال مدير "مؤسسة الحبوب" في "حكومة الإنقاذ" يلقب نفسه "أبو صلاح" إنهم سيصدرون كميات من القمح "القاسي" درجة أولى كونه مربح تجاريا مقارنة مع مرابحه بعد إنتاج كطحين.

ولفت "أبو صلاح" أن تصدير القمح "القاسي" المصدر يأمن لهم عقود استيراد لمادة الطحين بسعر أقل من سعر القمح  دون ذكر أسعار الاستيراد أو التصدير، لافتا أن العملية الأخيرة توفر للمنطقة استقرار بمادة الخبز وسعره.

وأضاف "أبو صلاح" أنهم بدؤوا بتنفيذ عقود مع تجار سوريين مقيمين بتركيا وآخرين في أوروبا لاستيراد الطحين ومواد مساعدة لإنتاج الخبز، إضافة إلى قطع تبديل للأفران، مشيرا أن تصدير القمح يساعدهم على استجلاب عقود طحين بأسعار جيدة ومناسبة للمنطقة.

وأشار "أبو صلاح" أنهم لا يستطيعون تخزين كميات كبيرة من الطحين نتيجة الظروف المناخية التي تسبب أضرار بالمواد المخزنة، لهذا أجروا عقود متتالية بكميات متوسطة حسب قوله.

وسبق أن قالت "حكومة الإنقاذ" إنها تعتزم شراء كامل محصول القمح من المزارعين في الشمال السوري، والذي يقدر بحو 210 آلاف طن، كما حددت سعر طن القمح القاسي بـ 127 ليرة سورية و"الطري" بـ 125 ليرة سورية.

وتراجع إنتاج القمح في معظم المناطق السورية نتيجة سوء الظروف المناخية والأوبئة، إضافة إلى حرق قوات النظام لمساحات واسعة من الأراضي شمال وغرب حماة وسط البلاد، وسط تخوف من انخفاض مساحات الأراضي المزروعة بالقمح بسبب خسائر المزارعين نتيجة الحرائق وانخفاض الأسعار.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2018 11:29:55 ص خبر أعمال واقتصاد هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" تعتزم شراء كامل محصول القمح بالشمال السوري
الخبر التالي
"الأسايش" تعتقل شبانا في الرقة على خلفية مظاهرات مناهضة لـ "قسد"