نازحون في مدينة منبج بحلب يشتكون قلة المساعدات (فيديو)

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2018 2:42:48 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - حلب

اشتكى نازحون في في مدينة منبج (84 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، أوضاعا إنسانية صعبة وارتفاع قيمة أجار المنازل، في ظل غياب تام للمنظمات الإنسانية.

وقال أحد النازحين من مدينة تدمر محمد جاسم إنهم نزوحوا عدة مرات من تدمر إلى دير الزور والآن استقروا في مدينة منبج، لافتا أنهم استأجروا المنزل بـ 18 ألاف ولا يمتلكون أثاثا له، والمنظمات الإنسانية لم تقدم له أي مساعدة.

من جانبها قالت امرأة أن المنظمات الإنسانية لم تقدم لهم أي مساعدات إنسانية أو خدمية، لافتة أنها تعيش مع عائلتها المؤلفة من 13 شخصا معظمهم من النساء ويفتقرون لجميع مقومات الحياة.

بدوره ناشد عضو مكتب شؤون اللاجئين التابع لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في مدينة منبج علي يوسف المنظمات الإنسانية بمساعدة النازحين المقيمين في المدينة وريفها، لافتا أن عددهم بلغ 39 ألف عائلة تضم نحو 107 آلاف شخص.

وأضاف "يوسف" أنه يوجد في منطقة منبج نحو 40 مخيم 20 مخيم عشوائي والبقية تدار من قبل الإدارة الذاتية و"لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل" التابعة للأخيرة، مضيفا أن النازحين يحتاجون لجميع المساعدات الخذائية والتعليمية والطبية.

ويعاني النازحون في جميع المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري من أوضاع إنسانية سيئة ونقص الخدمات وانتشار الأمراض، وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الخدمات الأساسية والأدوية والمساعدات دون أي استجابة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2018 2:42:48 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يسيطر على نقاط للنظام شرق دير الزور
الخبر التالي
اجتماع بين قياديين من "قسد" وضباط روس شرق دير الزور