تردي الواقع الصحي شمالي حمص و "الشبيحة" يستولون على مركز طبي

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2018 7:48:39 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي صحة

سمارت-حمص

تعيش مدن وبلدات شمالي حمص ترديا في الواقع الصحي بعد خضوعها لسيطرة قوات النظام السوري مؤخرا، كما استولت ميليشيا "الشبيحة" على مركز طبي.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن المدنيين يضطرون بالآونة الأخيرة إلى تلقي العلاج في المراكز الصحية الخاصة مقابل دفع مبالغ مالية "مرتفعة جدا مقارنة بدخلهم"، ذلك بعد إغلاق كافة المشافي والنقاط الطبية العامة "المجانية" في ظل سيطرة قوات النظام.

وأضاف أن المراكز الخاصة تعاني من نقص الكوادر الطبية والأدوية بينما يشتكي الأهالي من ارتفاع أسعار المعايانات لدى الأطباء وعدم توفر كافة الاختصاصات.

وذكرت المصادر أيضا أن ميليشيا "الشبيحة" بقيادة "محمود حمادة" استولت على المشفى الميداني في بلدة الزعفرانة بكافة معداتها وسيارة الإسعاف بها، لافتة أن الميليشيا تتبع بشكل مباشر لـ"الأمن العسكري" ودخلت البلدة بعد اتفاق التهجير الأخير.

وكانت قوات النظام أعلنت منتصف أيار الماضي، السيطرة على كامل شمالي حمص وجنوبي حماة، "بعد خروج آخر دفعة مهجرين" ضمن اتفاقفرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة.

 
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يونيو، 2018 7:48:39 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي صحة
الخبر السابق
وفاة ثلاثة أطفال غرقا في مياه نهر الفرات قرب مدينة جرابلس
الخبر التالي
"الأسايش" تكثف دروياتها الأمنية بمدينة الرقة خوفا من مظاهرات ضد "قسد"