ارتفاع في معدل الجريمة وسط الفلتان الأمني بمدينة حماة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 5:26:40 م خبر اجتماعي جهاز أمن

سمارت-حماة

سجل ارتفاع بمعدل الجرائم في الآونة الأخيرة في ظل الفلتان الأمني في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، وسط سوريا. 

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الثلاثاء، إن حوادث الاعتداء بغرض السرقة ازدادت خلال شهر رمضان الحالي ويتحمل مسؤولية بعضها عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" و "اللجان الشعبية" التابعة لقوات النظام، بينما سجلت جرائم ضد "مجهولين" في ظل إهمال وغياب لدور أجهزة أمن النظام.

وأضافوا أن قوات النظام تحتجز غالبية المجرمين من ميليشياتها مدة أسبوعين لمسؤوليتهم عن جرائم قتل وسرقة، قبل الإفراج عنهم مقابل دفع مبالغ مالية ورشاوي للضباط والمسؤولين في أجهزة الأمن.

وتنتشر أيضا حوادث الخطف لأبناء المدينة آخرها أمس الاثنين، إذ اختطف مسلحون بسيارة مزودة برشاش ثقيل على طريق "حماة-مصياف"، سائق حافلة صغيرة لنقل الركاب مع أربعة من المسافرين في طريقهم إلى لبنان.

وأوضحت المصادر أن الخاطفين من المسلحين الموالين للنظام وميليشياته، وتتكرر حوادث الخطف على طريق "مصياف"، أبرزها خطف سائقين من مكتب محلي للسفر إلى لبنان، وإفراج العصابة عنهم مقابل دفع فدية وصلت إلى 35 مليون ليرة سورية.

كذلك، ذكر شهود عيان لـ"سمارت" أن شرطة النظام اعتقلت الاثنين سبع نساء بتهمة السرقة والنشل في سوقي ابن رشد والطويل في حماة، وعثروا بحوزتهن على مبالغ مالية وهواتف نقالة، بالتزامن مع سرقة مجهولين إطارات مطاطية لسيارات في حي الأندلس.

وأشار الشهود أن الأسبوعين الماضيين شهدا جرائم عديدة آخرها سرقة مجهولين عشرة كيلوغرامات من الذهب بحوزة تاجر في حي الشريعة بعد الاعتداء عليه بالضرب، سبقها اعتداء مماثل على امرأة مسنة وسرقة مجوهراتها إضافة لقتل شاب لأخيه.

وتشهد مدينة حماة بشكل عام استياء من غياب دور حكومة النظام وانتشار القمامةإضافة للإرتفاع الكبيرفي فواتير الكهرباء.

 
 

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 5:26:40 م خبر اجتماعي جهاز أمن
الخبر السابق
لصوص يقتلون ويسرقون سيدة في مدينة سرمين شرق إدلب
الخبر التالي
افتتاح فرن آلي يخدم 40 ألف نسمة جنوب إدلب