تقرير: نحو 600 حالة اعتقال تعسفي في سوريا بأيار 2018 معظمها بهدف التجنيد

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 6:32:21 م خبر عسكريسياسياجتماعي معتقل

سمارت-فرنسا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها الثلاثاء، نحو 600 حالة اعتقال تعسفي في سوريا بأيار 2018، معظمها بهدف التجنيد.

وقال التقرير إن  ما لايقل عن 557 حالة اعتقال تعسفي وثقت في سوريا، أكثر من 85% منها تتحمل مسؤوليتها قوات النظام السوري و "القوات التابعة للإدارة الذاتية الكردية بشكل رئيسي حزب الاتحاد الديمقراطي".

وأوضحت الإحصائية أن قوات النظام اعتقلت 406 شخصا بينهم أكثر من 150 في دمشق وريفها و51 في درعا، إضافة لـ43 في كل من محافظتي حلب ودير الزور وآخرون في جميع المحافظات التسعة البقية.

وأشار التقرير أن حملة النظام استهدفت الشبان والطلاب الجامعيين والموظفين الحكوميين بهدف التجنيد، عبر حملات دهم وتفتيش في التجمعات والأسواق إضافة لمراكز إيواء المهجرين من الغوطة الشرقية المنتشرة في محيط العاصمة.

واعتقلت "الإدارة الذاتية" في أيار الماضي، حسب التقرير، 78 شخصا بهدف التجنيد القسري وتركزت في محافظتي الحسكة والرقة، بينهم تسعة أطفال وخمس نساء، فيما اعتقل تنظيم "الدولة الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام" 51 شخصا.

وأظهر تقرير "الشبكة السورية" اعتقال "فصائل في المعارضة المسلحة"(لم يسمها) 22 شخصا، بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء، أحدهم طبيب قلبية من أبناء مدينة عفرين بحلب اعتقلته "فرقة السلطان مراد".

وكانت الشبكة وثقت 687 حالة اعتقال تعسفي في عموم سوريا خلال شهر نيسان الماضي، 476 حالة نفذتها قوات النظام في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وجاء في تقرير سابق لـ"الشبكة السورية لحقوق الإنسان" نشر قبل أيام، أن 354 مدنيا قتلوا في سوريا خلال شهر أيار الفائت، الذي لفت إلى انخفاض أعداد الضحايا المدنيين للشهر الثاني على التوالي بسبب الهدوء النسبي لعمليات القصف.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 6:32:21 م خبر عسكريسياسياجتماعي معتقل
الخبر السابق
انتساب العشرات إلى تنظيم "الدولة" شرق دير الزور
الخبر التالي
"حكومة الإنقاذ" تدين تصنيف واشنطن لـ"تحرير الشام" على قائمة "الإرهاب"