"حكومة الإنقاذ" تدين تصنيف واشنطن لـ"تحرير الشام" على قائمة "الإرهاب"

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 7:42:36 م خبر دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

دانت "حكومة الإنقاذ" العاملة في محافظة إدلب شمالي سوريا الثلاثاء، تصنيف الولايات المتحدة الأمريكية لـ"هيئة تحرير الشام" على قائمة "الأرهاب".

وعدّلت واشنطن تصنيف "جبهة النصرة" فرع "تنظيم القاعدة" في سوريا نهاية أيار الفائت، لتشمل تسمية "هيئة تحرير الشام" فأصبحت الأخيرة منظمة "إرهابية" بحسب قانون الهجرة والمواطنة رقم 219.

وفي بيان صادر عن رئاسة وزراء اطلعت عليه "سمارت" اعتبرت "حكومة الأنقاذ" أن "تحرير الشام فصيل من فصائل الثورة السورية التي وقفت مع شعبها ضد الإجرام".

وأضافت: "تحرير الشام والفصائل التي تعمل على الأرض لم تكن يوما عابرة للحدود ولم تهدد جيرانها أو مجتمعا آخرا".

وتشكلت "حكومة الإنقاذ" في تشرين الأول عام 2017 من لجنة تأسيسية تشكلت عقب ما سمي حينها "المؤتمر السوري العام" الذي يقول ناشطون ومتابعون بأن "تحرير الشام" هي من دعت له.

واستغربت تصنيف أمريكا لـ"تحرير الشام" على لوائح الإهارب في وقت الذي "تصمت فيه عن الميليشيات الإرهابية التي جلبها النظام السوري مثل حزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية والعراقية"، وتقدّم الدعم لـ"وحدات حماية الشعب" الكردية التي وصفتها بـ"الأرهابية".

وتعتبر "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا) أكبر مكونات "تحرير الشام"، وأعلن قائدها المدعو "أبو محمد الجولاني" فك ارتباطها بـ"تنظيم القاعدة" في منتصف العام 2016، لكن الولايات المتحدة بقيت على تصنيفها لها كمنظمة "إرهابية".

ووصفت "تحرير الشام" القرار الأمريكي بـ"التعسفي" ولوحت بملف اللاجئين السوريين في وجهه.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 يونيو، 2018 7:42:36 م خبر دوليعسكريسياسي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
تقرير: نحو 600 حالة اعتقال تعسفي في سوريا بأيار 2018 معظمها بهدف التجنيد
الخبر التالي
قتلى من الجيش الحر باشتباكات مع "جيش خالد" وقوات النظام في درعا