مطالبات لـ "الحر" بمواجهة النظام غرب السويداء وسط تخوف من اتفاق لتسليمه المنطقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 6 حزيران، 2018 11:54:01 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - السويداء

طالب مقاتلو الجيش السوري الحر المتواجدون في قرية "صما الهنيدات" غربي محافظة السويداء الفصائل العاملة في درعا بإرسال مؤازرات لهم، مبدين تخوفهم من وجود تفاهمات لتسليم بعض المناطق للنظام.

وقال قائد "اللواء 108" التابع لألوية العمري في الجيش السوري الحر مفلح الصبرة لـ "سمارت" إنهم وجهوا مناشدات للفصائل وطالبوهم بدعمهم عبر إرسال تعزيزات وأسلحة إلى قرية صما الهنيدات (15 كم غرب مدينة السويداء، 33 كم شرق مدينة درعا).

وأضاف "الصبرة" أنهم يطالبون الفصائل بدعمهم بمضادات دروع أو عناصر منذ نحو أسبوع دون وجود أي استجابة، سواء من فصائل الجيش الحر في درعا، أو حتى من بقية التشكيلات التابعة لـ "ألوية العمري" نفسها.

ولفت قائد "اللواء 108" إلى استقدام قوات النظام تعزيزات إلى المنطقة تشير إلى نيته اقتحامها، لافتا إلى استهداف المنطقة الاثنين من قبل النظام تزامنت مع محاولات تسلل تصدى لها مقاتلوا اللواء.

واتهم "الصبرة" قادة الفصائل بالتخاذل عن مساعدتهم، قائلا إن بعض القادة موافقون وفق ما يبدو على تسليم المنطقة، مبديا تخوف المقاتلين والأهالي من وجود تفاهمات لتسليم حدود السويداء الشرقية بما فيها قرية صما للنظام.

واعتبر "صبرة" أن حملة النظام العسكرية تستهدف كامل محافظة درعا ولن تقف عند قرية صما، مشيرا أن الدفاع عن المنطقة هو مسؤولية جميع الفصائل في المنطقة، وفق تعبيره.

وسبق أن قررت هيئات سياسية وفصائلبالجيش السوري الحر الأحد، "الصمود ومواجهة النظام"، بينما أعلن "جيش الثورة" التابع للجيش الحر فصل "لواء بركان حوران"بسبب التغاضي عن أشخاص يبرمون"مصالحات" مع النظام في بلدة كفرشمس شمال درعا.

وقالت الخارجية الروسية في وقت سابق إن اجتماعا سيعقد بين روسيا والولايات المتحدة والأردن لبحث مستقبل منطقة "خفض التصعيد" جنوبي سوريا، ذلك بعد تحذيرات أمريكية باتخاذ "إجراءات حازمة" في حال خرقه.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 6 حزيران، 2018 11:54:01 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
إدانة لاعتقال "الإدارة الذاتية" عضوا في منظمة بمنطقة "كوباني"
الخبر التالي
قتلى وجرحى لميليشيات إيرانية بهجوم لكتائب إسلامية جنوب حلب