صحيفة: انتشار روسيا على الحدود السورية – اللبنانية خطوة غير منسقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2018 6:10:24 م خبر دوليعسكريسياسي روسيا

سمارت - تركيا

نقلت صحيفة "الغد" الأردنية الخميس، عن مصدرين وصفتهما بـ"مسؤولين التحالف الإقليمي الداعم لدمشق" قولهما إن انتشار قوات روسية في منطقة القصير (35 كم جنوب غرب مدينة حمص) على الحدود السورية اللبنانية "خطوة غير منسقة".

وأضاف أحد المسؤولين وهو قائد عسكري إن انتشار الروس أثار خلافا مع الميليشيات المدعومة من إيران ومنها "حزب الله" اللبناني، مستدركا أنه جرى حل الموقف بسيطرة قوات النظام على ثلاثة مواقع انتشرت فيها روسيا.

وأكد المصدر أن عناصر ميليشيا "حزب الله" ما يزالون في المنطقة، معتبرا أن الخطوة الروسية "ربما كانت حركة تطمين لإسرائيل".

وقال المسؤول الثاني إن "محور المقاومة" في إشارة إلى إيران وحلفائها "يدرس الموقف" بعد التحرك الروسي غير المنسق.

وبدورهم لفت ناشطون معارضون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي أن القوات الروسية انتشرت في معبر جوسية الحدودي وتحديدا بمدرسة القرية وفي مدرسة قرية المصرية ونقطة شمال غرب قرية العقربية على الطريق الواصل بين منطقة الهرمل اللبنانية ومحافظة طرطوس السورية إضافة إلى مقر "الفرقة 11" التابعة لقوات النظام.

وأشار الناشطون انسحاب الروس من النقاط بعد يوم من تمركزهم وتسليمها لعناصر من "الفرقة 11".

وسيطرت قوات النظام وميليشيا "حزب الله" على مدينة القصير في أواسط عام 2013، بعد معارك مع الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، إذ تعتبر المدينة عقدة وصل بين دمشق وحمص والساحل السوري ولبنان.

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان روسيا التوصل لاتفاق يقضي بسحب الميليشيات الإيرانية من جنوبي غربي سوريا قرب خط وقف إطلاق النار مع "إسرائيل"، بعد تداول وسائل إعلام موافقة الأخيرة على انتشار قوات النظام بالمنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يونيو، 2018 6:10:24 م خبر دوليعسكريسياسي روسيا
الخبر السابق
"المجلس الأهلي" في بلدة دركوش بإدلب يطالب النازحين بالحصول على بطاقات تعريفية
الخبر التالي
قوات النظام تتقدم بالسويداء على حساب تنظيم "الدولة"