"عسكري المليحة الشرقية" بدرعا يوضح أسباب الخلاف مع أهالي المليحة الغربية

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 10 حزيران، 2018 19:06:15 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - درعا

أوضح "المجلس العسكري" لبلدة المليحة الشرقية في درعا جنوبي سوريا الأحد الخلاف الذي حصل مع أهالي بلدة المليحة الغربية المجاورة.

وقال المسؤول الإعلامي في المجلس منذ الزعبي لـ"سمارت" إن الخلاف نشأ بعد رفض أحد الشبان من المليحة الغربية دفع وصل المرور على أحد حواجز الجباية في المليحة الشرقية وقيمته ألف ليرة سورية، وتهجمه على أحد عناصره.

وأضاف "الزعبي" أن الشاب وبعض الأهالي أقاموا حاجزا في بلدتهم وقاموا بـ"إيقاف وتشليح" السيارات على حد قوله، من بينها سيارتان لأهالي بلدة المليحة الشرقية، لكن المجلس العسكري للأخيرة سارع إلى تفكيك الحاجز.

وأشار "الزعبي" إلى أن الخلاف متجه إلى الحل خاصة بعد حضور وفد من المليحة الغربية إلى المليحة الشرقية الليلة الماضية لعقد الصلح بين الطرفين.

وأصدر المجلس العسكري للمليحة الشرقية بيانا اطلعت عليه "سمارت" قال فيه إن حاجز الجباية الموجود في البلدة أقامته "فصائل عسكرية" محلية بأوامر من محكمة "دار العدل في حوران"، منوها أنه جاهز لاستقبال أية شكاوي وتحويلها إلى المحكمة.

وأعلنت فصائل من الجيش السوري الحر نهاية أيار الفائت إنشاء حاجز بين بلدتي الغارية الشرقية والمسيفرة (نحو 20 كم شرق مدينة درعا)، للحد من عمليات السلب التي تحدث في تلك المنطقة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 10 حزيران، 2018 19:06:15 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
مكب نفايات يؤرق حياة أهالي مدينة الدرباسية بالحسكة
الخبر التالي
جريح من "تحرير الشام" بانفجار قرب مدينة سراقب