شكاوي من انخفاض أسعار الأغنام وارتفاع أسعار الأعلاف

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 12 حزيران، 2018 16:35:38 خبرأعمال واقتصاداقتصادي

سمارت - درعا

اشتكى مربو الأغنام الثلاثاء، من انخفاض أسعار رؤوس الماشية لعدم وجود أسواق لتصريف المنتجات وارتفاع أسعار الأعلاف في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال أحد مربي الماشية لـ"سمارت" الملقب "أبو سالم الطرقي" أن التجار تشتري الخراف منهم بسعر يتراوح بين الـ1200 ليرة سورية والـ1500 ليرة للكيلو (واقف) بينما سعر كيلو التبن الناتج عن حصاد الأراضي الزراعية يصل إلى 100 ليرة.

وأضاف "أبو سالم" أنه بسبب الفرق بين سعر البيع والتكلفة أصبح مربو الماشية يبيعون أغنامهم بأسعار زهيدة لعدم وجود أسواق للتصريف، مشيرا أنه كان يملك 1000 رأس غنم وتقلص حاليا إلى 300 فقط.

كما أشار مربي الماشية سالم الساري أن هناك تجار تشتري الأغنام بالسعر الزهيد منهم ليبيعها بأكثر من ضعف ثمنها في مناطق سيطرة النظام، لافتا أن سعر ضمان (آجار) الدونم في الأراضي المحصودة للاستفادة من التبن يصل إلى 3000 ليرة بينما كان يتراوح منذ سبعة أعوام بين 200 و350 ليرة.

وأوضح "الساري" أن تكلفة الغذاء لغنمة واحد في العام تصل إلى 50 ألف ليرة بينما ثمن وليدها لا يتعدى الثلاثين ألف ليرة.

وبدوره، قال محافظ درعا علي الصلخدي بتصريح إلى "سمارت" أن مجلس المحافظة يتواصل مع المنظمات المانحة بالدول المجاورة لاستيراد الأعلاف بأسعار مناسبة، في ظل الحصار "المطبق" للنظام على درعا.

وأكد "الصلخدي" أنهم يحاولون الحد من إخراج الماشية لبيعها بمناطق النظام عن طريق الحواجز المنتشرة على الشبكة الطرقية، مشيرا أن سعر كيلو العلف وصل إلى 170 ليرة.

وتتعرضالثروة الحيوانية في سوريا خلال الستة سنوات الأخيرة، إلى انهيار في عدة محافظات لأسباب كثيرة، وسط محاولات من العاملين في القطاع الحيواني تأمين الاحتياجات الضرورية لمنع تلاشي الثروة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 12 حزيران، 2018 16:35:38 خبرأعمال واقتصاداقتصادي
الخبر السابق
"مغاوير الثورة" ينفي الاتهامات الروسية بشن هجوم على مدينة تدمر
الخبر التالي
مؤسسة الحبوب بدرعا: أسعار شراء القمح لدينا غير منافسة لسعر النظام