الإفراج عن "نقرش" القيادي في "شهداء الإسلام" بعد اختطافه من إدلب

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 13 حزيران، 2018 17:38:56 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - إدلب 

أفرج خاطفون الأربعاء، عن مدير المكتب السياسي في لـ"لواء شهداء الإسلام" التابع للجيش السوري الحر النقيب سعيد نقرش، بعد اعتقال دام نحو شهر ونصف، من محافظة إدلب شمالي سوريا.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي خبر الإفراج عن "نقرش" دون ذكر تفاصيل إضافية، في حين قال البعض إنه مختطف لدى "هيئة تحرير الشام" وأفرجت عنه مقابل "فدية مادية ضخمة".

وكان مصدر من "شهداء الإسلام" اتهم في وقت سابق، "تحرير الشام" باعتقال "نقرش" من مدينة سرمدا قرب إدلب بعد دخوله من تركيا، بسبب مشاركته  في محادثات أستانة.

وفي الـ 27 من أيار الماضي نفت  "تحرير الشام" علاقتها باختطاف "نقرش"، وجاء ذلك بعد بث  مقطع مصورا له وهو يدلي باعترافات ومكبل اليدين، تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان "نقرش" يشغل منصب قائد "شهداء الإسلام" خلال فترة تواجده في مدينة داريا غرب العاصمة دمشق، والتي شهدت حملة عسكرية كبيرة من قوات النظام السوري وميليشيات موالية لها بعد حصارها لعدة سنين، انتهت باتفاق على خروج "اللواء" نحو الشمال السوري آواخر آب 2016، ليعين بعدها "نقرش" مدير للمكتب السياسي ويشارك في محادثات "الأستانة".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 13 حزيران، 2018 17:38:56 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
اعتقالات متبادلة بين قوات تتبع "الإدارة الذاتية" في الحسكة و"الصناديد"
الخبر التالي
جريحان لـ"تحرير الشام" نتيجة انفجار عبوة في درعا