"حظر الأسلحة الكيماوية": التحاليل تؤكد استخدام غاز "السارين" وسط سوريا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يونيو، 2018 8:57:59 م خبر دوليعسكري الكيماوي

سمارت ــ تركيا 

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الأربعاء، إن التحاليل التي قامت بها تؤكد استخدام غازي "السارين" (الأعصاب) و"الكلور" في هجوم حصل وسط سوريا، خلال العام الماضي.

وأضافت المنظمة في بيان نقلته وكالة "رويترز"، أن غاز "السارين" استخدم جنوبي مدينة اللطامنة شمال محافظة حماة، وذلك في الـ 24 من شهر آذار العام 2017.

وتابعت المنظمة في بيانها، أن غاز الكلور السام استخدم على الأرجح كسلاح كيماوي في مشفى مدينة اللطامنة والمنطقة المحيطة بها وذلك في الـ 25 من الشهر نفسه.

وفي التاريخ نفسه، أكد مشفى اللطامنة الجراحي لـ"سمارت" حينها، بأن طبيب قضى وأصيب آخرون بحالات اختناق، جراء قصف جوي بالغازات السامة على المشفى، لتعلن مديرية الصحة "الحرة" بعدها بيوم خروجه عن الخدمة.

وفي الـ 26 من آذار، قال مسؤول في المشفى إن عددا من المدنيين بينهم نساء وأطفال، ومقاتلين من "جيش العزة" أصيبوا بحالات اختناق إثر إلقاء طيران النظام المروحي، براميل تحوي "غاز الكلور السام".

وبعد أربعة أيام وثقت مديرية الصحة 78 حالة اختناق بين المدنيين و12 أخرى بين الكوادر الطبية، في حصيلة لقصف جديد بالغازات السامة على محيط مدينة اللطامنة.

وسبق أن كشف رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو، أن العينات التي جمعها خبراء المنظمة من المناطق التي تعرضت لهجمات كيميائية بسوريا، أثبتت وجود مواد كيميائية لم يعلن عنها النظام السوري سابقا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يونيو، 2018 8:57:59 م خبر دوليعسكري الكيماوي
الخبر السابق
جرحى بانفجار دراجة مفخخة في مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
قوات النظام تزيل 18 حاجزا بدمشق