مجهولون يقتلون مسؤول سابق عن "المصالحات" في مدينة الحارة بدرعا

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 14 حزيران، 2018 11:18:55 خبرعسكريعنف

سمارت ــ درعا 

أقدم مجهولون على قتل مسؤول سابق عن "المصالحات" مع قوات النظام السوري، في مدينة الحارة شمالي غربي محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وقال مصدر مطلع من المدينة لـ"سمارت" الخميس، فضل عدم الكشف عن هويته، إن مجهولين أطلقوا النار على الطبيب "موسى قنبس" أمام عيادته ما أدى لوفاته على الفور، بعد إصابته بأربع رصاصات في منطقة القلب.

وأضاف المصدر ، أن "قنبس" كان يعمل سابقا بموضوع "المصالحات" ولكنه في الفترة الأخيرة توقف عن الأمر، بعد طلب ذلك منه من الجهات المدنية والعسكرية بالمدينة.

ورأى المصدر، أن عملية القتل تهدف إلى "خلق شرخ في المدينة، وخاصة بعد توحد أكثرية الفصائل العسكرية ضمن أربع فصائل فقط" مردفا: "هذه خطوة لا تعجب القتلة ويحاولون خلق انقسامات، وسيظن البعض أن إحدى الفصائل هي التي كانت وراء العملية".

وتظاهر عشرات المدنيين والناشطين مطلع الشهر الجاري، رفضا لدعوات بشأن "المصالحة" مع النظام السوري والقبول بشروطه في محافظة درعا.

وكثر الحديث عن "المصالحات" في الأونة الأخيرة بدرعا، حيث تزامن ذلك مع وصول تعزيزات لقوات النظام إلى القنيطرة ودرعا، حيث يقول ناشطون أن الأخير ينوي شن هجوم عسكري واسع على المحافظيتن.

وفصل"جيش الثورة" التابع للجيش السوري الحر في وقت سابق، "لواء بركان حوران" من تشكيلاته العسكرية متهما إياه بالتغاضي عن أشخاص يبرمون"مصالحات" مع قوات النظام في بلدة كفرشمس، كما اعتقل "جيش الإنقاذ" أشخاصا ومقاتلا من "الحر" في مدينة نوى أثناء محاولتهم الذهاب لإبرام "مصالحة " مع قوات النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 14 حزيران، 2018 11:18:55 خبرعسكريعنف
الخبر السابق
عمال يعبّئون "التبن" في حقول الحسكة يشتكون قلة الأجور وطول ساعات العمل
الخبر التالي
اعتقالات غرب الرقة لرفع علم النظام وشعارات مؤيدة له