ضحايا بقصف لقوات النظام على درعا أول أيام العيد

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يونيو، 2018 9:35:33 ص - آخر تحديث بتاريخ : 15 يونيو، 2018 10:50:22 ص خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/06/15 09:15:36 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/06/15 09:48:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-درعا

قتل ستة مدنيين وجرح 11 آخرين الجمعة، أول أيام عيد الفطر، نتيجة  قصف مدفعي لقوات النظام السوري على مدينة الحارة وبلدتي عقربا وكفرشمس شمال  درعا جنوبي سوريا.

وقال الدفاع المدني السوري إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح سبعة بينهم خمسة أطفال، نقلتهم فرقه إلى مشاف قريبة، نتيجة القصف المدفعي الذي استهدف مدينة الحارة من مواقع قوات النظام المحيطة، 

وقال مصدر عسكري في المدينة لـ"سمارت"، إن قوات النظام قصفتها بأكثر من ثلاثين قذيفة أدت لسقوط ضحايا ودمار منازل وسيارات مدنية، وأشار الناشطون أن القذائف المستخدمة من النوع "المتفجر والحارق".

كذلك قتل طفل ومدني وجرح ثلاثة أطفال نتيجة قصف مماثل على بلدة عقربا، وفق الدفاع المدني.

وقال ناشطون محليون، إن مدنيا قتل وجرح طفل في قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة كفرشمس من مواقعها المحيطة.

وذكر الناشطون أن فصائل الجيش الحر ردت على قصف النظام باستهدف مواقعه في بلدتي دير العدس والهبارية وتل الشعار

وقتل طفل وجرح مدني قبل أيام، بقصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة الحارة.

ويأتي ذلك متزامنا مع أول أيام عيد الفطر في سوريا، ومع حشد النظام لقواته في بلدة دير العدس المجاورة تمهيدا لعملية عسكرية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يونيو، 2018 9:35:33 ص - آخر تحديث بتاريخ : 15 يونيو، 2018 10:50:22 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
قتيلان وجرحى بقصف للنظام أثناء زيارة المقابر شمال حماة
الخبر التالي
الولايات المتحدة: سنتخذ إجراءات حازمة ردا على خروقات النظام جنوبي سوريا