استنفار في قرية جنوب الرقة بعد العثور على جثة عنصر من "الأسايش"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يونيو، 2018 2:08:28 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الرقة

شهدت قرية كسرة فرج (نحو 4 كم جنوب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا الجمعة، استنفارا أمنيا لقوات "الأسايش" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية، بعد العثور على جثة عنصر من "الأسايش" مقطوع الرأس.

وقال مصدر محلي من أهالي القرية وشهود عيان لـ "سمارت" إن قوات "الأسايش" تقوم بالتحقيق مع الأهالي بعد العثور على الجثة، وسط استنفار أمني على مداخل القرية.

وأضافت المصادر أن الأهالي عثروا الجمعة على جثة مقطوعة الرأس لعنصر يرتدي الزي الرسمي لقوات "الأسايش" داخل حاوية قمامة عند الطرف الغربي للقرية، حيث أبلغوا عنها بشكل فوري.

وسبق أن عثرت قوات "الأسايش" في آذار الماضي على جثة مقطوعة الرأس لأحد عناصر "وحدات حماية الشعب" داخل منزله في قرية بلدة حزيمة شمال الرقة، كما عثرت قبلها على رئيس لجنة العلاقات العامة في "مجلس الرقة المدني" عمر علوش مقتولا في منزله بمدينة تل أبيض.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يونيو، 2018 2:08:28 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
جرحى مدنيون بانفجار لغم من مخلفات تنظيم "الدولة" في مدينة الرقة
الخبر التالي
قوات النظام تستغل عيد الفطر لابتزاز المدنيين في حماة