محاولة اغتيال قيادي في "تحرير الشام" بإدلب ومقتل تقني اتصالات بعملية أخرى

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يونيو، 2018 11:24:33 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

نجا قيادي في "هيئة تحرير الشام" السبت، محاولة اغتيال نفذها مجهولون في مدينة سرمدا (30 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، بينما قتل تقني متخصص بالاتصالات في وقت سابق بعملية أخرى في المنطقة.

وقال ناشطون إن مجهولين يستقلون سيارة أطلقوا النار صباح السبت على القيادي في "تحرير الشام" أسامة معن قزة في مدينة سرمدا ولاذوا بالفرار، مضيفين أن العملية لم تسفر عن تعرضه لإصابات.

وفي سياق مواز قتل تقني متخصص بالاتصالات والإشارة من قبل مجهولين قاموا باستهدافه على طريق معرتمصرين إدلب خلال الليل، دون توفر معلومات عن الجهة المسؤولة عن اغتياله.

وأشار الناشطون أن الشاب يدعى "أبو عبدالله التقني" مضيفين أنه كان يعمل مع أحد المراصد في البادية السورية، إلا أنه توقف عن العمل مؤخرا.

وقالت مديرية الصحة الحرة في إدلب إن جثة لشاب في العقد الثالث من العمر وصلت الجمعة إلى الطب الشرعي بعد العثور عليها على طريق إدلب - معتمصرين، حيث تبين أن سبب الوفاة هو النزف الناجم عن التعرض لعدة طلقات في الصدر، حيث أفاد الناشطون أن الجثة تعود للتقني.

واغتال مجهولون الخميس عنصرا من الشرطة التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" على مدخل قرية عين شيب غرب مدينة إدلب ما أدى لمقتله.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم ومن المدنيين، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يونيو، 2018 11:24:33 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" في بادية السويداء
الخبر التالي
قيادي في "الحر" يتوقع بدء هجوم النظام على درعا في الساعات القادمة