"محلي الحارة" بدرعا: النظام يقصف المدينة لإجبارها على "المصالحة"

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يونيو، 2018 6:28:52 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية

سمارت ــ درعا 

قال المجلس المحلي لمدينة الحارة بمحافظة درعا جنوبي سوريا الإثنين، إن قوات النظام السوري تقصف المدينة لإجبار "الآمنين" على عقد اتفاق "مصالحة" معه.

وطالب المجلس في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة منه، جميع الدول ومجلس الأمن الدولي بوضع حد لتصعيد النظام، و"المهزلة التي يتبعها الأسد باستقدام الميليشيات الشيعية من إيران وغيرها لتحويل ثورة السوريين إلى حرب طائفية".

وناشد  المجلس في بيانه، "العالم بأسره" باتخاذ موقف حازم ضد نظام "الأسد" والذي وصفه بـ"الإرهاب الأول في العالم".

وقتل مدني وأصيب آخرون في وقت سابق الإثنين، نتيجة قصف مدفعي لقوات النظام على مدينة الحارة، وسبق ذلك بيومين مقتل وجرح  18 مدنيا بينهم أطفال بقصف مماثل.

وتعتبر الحارة من أهم المدن الواقعة في منطقة "مثلث الموت"، وتضم تل الحارة والذي يعتبر هضبة استراتيجية تطل على مناطق عدة في كل من ريف دمشق الجنوبي وريف القنيطرة، وعلى بعد نحو 12 كيلومترا عن منطقة الجولان المحتل، والجهة المسيطرة عليه ترصد ناريا مساحات واسعة بالمنطقة.

ويأتي القصف على الحارة وسط أنباء تتحدث عن نية النظام اقتحام درعا، والبدء بعملية عسكرية واسعة، بعد وصول تعزيزات عسكرية له على مدار الأيام الماضية إلى مواقعه في أطراف المحافظة، حيث توقع قيادي في الجيش السوري الحر أن يبدأ الهجوم في الساعات القادمة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يونيو، 2018 6:28:52 م خبر عسكرياجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف مدفعي للنظام على مدينة الحارة بدرعا
الخبر التالي
نقابة الأطباء تؤيد تعليق عمل مشفى في مدينة الباب لتعرضها لاعتداء من مسلحين