النظام يتقدم إلى كتيبة شرق درعا وحركة نزوح خوفا من التصعيد بالمنطقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يونيو، 2018 9:19:16 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت ــ درعا 

تقدمت قوات النظام السوري الإثنين، إلى كتيبة "حران" الواقعة شرق محافظة درعا، جنوبي سوريا، وتبع ذلك حركة نزوح للمدنيين من بلدة بصر الحرير القريبة خوفا من التصعيد بالمنطقة.

وقال القيادي في "جيش أحرار العشائر"، ناجي العقر، لـ"سمارت"، إن الكتيبة لم تكن تخضع لسيطرة أحد وتقدم لها النظام دون أي مواجهات، مردفا أن الفصائل العسكرية المتواجدة قربها جاهزة لصد أي هجوم محتمل.

واستبعد "العقر" أن يكون تقدم النظام للكتيبة بهدف بعمل عسكري على درعا منها، ولكن "للتمويه من أجل بدء اشتباكات مع الجيش الحر بمناطق أخرى".

وعقب تقدم النظام شهدت بلدة بصر الحرير القريبة حركة نزوح لعشرات المدنيين، خوفا من التصعيد العسكري للنظام، أو تطور الأمر إلى مواجهات، حيث عزز النظام قواته أيضا بكتيبة "الكيمياء" التي تبعد نحو 3 كم عن البلدة.

وتقع  الكتيبة ضمن الحدود الإدارية لمحافظة السويداء، وجاء تقدم النظام لها من مواقعه القريبة، ولم يسبق للجيش الحر أن سيطر عليها لكونها لا تتبع لدرعا.

وشهدت محافظة درعا في وقت سابق الإثنين، قصف للنظام على مدينة الحارة ما أسفرعن مقتل وجرح عدد من المدنيين، ورد الجيش الحر بقصف مواقع الأول.

وتوقع قيادي في الجيش الحر أن يبدأ النظام بهجوم واسع على درعا في الساعات القادمة، وسبق واستقدم الأخير تعزيزات عسكرية ضخمة لمواقعة على أطراف المحافظة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يونيو، 2018 9:19:16 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحشد العراقي": مقتل وجرح 34 عنصرا لنا بقصف أمريكي على الحدود مع سوريا
الخبر التالي
اتهام للأمم المتحدة بعرقلة عودة لاجئين من لبنان إلى مدينة الزبداني قرب دمشق