نزوح معظم أهالي بلدة ناحتة في درعا بسبب القصف

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يونيو، 2018 2:10:38 ص خبر عسكرياجتماعي نزوح

سمارت ــ درعا 

نزح معظم أهالي بلدة ناحتة شرقي محافظة درعا جنوبي سوريا، نتيجة القصف المكثف لقوات النظام السوري.

وقال رئيس المجلس المحلي، محمد شكري الدرغان، بتصريح لـ"سمارت" الثلاثاء، إن 90 بالمئة من النساء والأطفال وكبار السن غادروا البلدة ولم يبق فيها سوى نحو 500 شخص، حيث توجه النازحون إلى بلدات غصم والجيزة والمسيفرة ومعربة والحراك وبعضهم إلى الأراضي الزراعية.

وأضاف "الدرغان" أن المجلس وبمساعدة شباب البلدة، قاموا بتأمين خروج المدنيين منها، لافتا إلى عدم مقدرتهم التواصل مع مجلس محافظة درعا "الحرة" من أجل تأمين السكن اللازم والاحتياجات الأساسية لهم، بسبب سوء شبكات الاتصال.

وقال مجلس محافظة درعا الثلاثاء، إنه فعّل خطط الطوارئ لاستقبال أي نازحين قادمين من مناطق المعارك بين قوات النظام وفصائل الجيش السوري الحر بالمحافظة، والقصف المكثّف.

و تعرضت بلدة ناحتة في وقت سابق الثلاثاء، لقصف صاروخي ومدفعي من مقرات النظام في مطار "الثعلة" العسكري في محافظة السويداء المجاورة، ما أدى لمقتل مدنيين اثنين.

وكانت قوات النظام تقدمت الإثنين إلى كتيبة "حران" شرق درعا لتشن عليها فصائل الجيش الحر هجوما موقعة قتلى وجرحى في صفوفها، تلا ذلك تعزيز الأولى مواقعها العسكرية، وسط حركة نزوح للمدنيين خوفا من هجوم بري واسع للنظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يونيو، 2018 2:10:38 ص خبر عسكرياجتماعي نزوح
الخبر السابق
هيئات مدنية وعسكرية بدرعا تفرض عقوبات على محتكري السلع والمحروقات
الخبر التالي
قتيلان وجرحى بقصف مكثف للنظام على درعا