عودة ضخ المياه إلى مدينة سراقب بإدلب بعد توقفها لثمانية أشهر

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يونيو، 2018 10:00:41 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - إدلب

عادت وحدة ضخ المياه في مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، إلى العمل بعد توقفها لمدة ثمانية أشهر.

وقال مدير وحدة المياه في المدينة يحيى حاج علي في تصريح إلى "سمارت"، إن 70 ألف نسمة من أهالي المدينة والنازحين إليها سيستفيدون من عملية ضخ المياه التي تشمل كافة الأحياء مقابل جباية قدرها ألفي ليرة سورية عن كل منزل في الشهر الواحد.

وأشار "حاج علي" أن "الضخة" الواحدة تغطي حاجة المدينة كاملة ومدتها 72ساعة، وتبلغ القيمة التشغيلية لها بسعر المتغير الثابت نحو 2.5 مليون ليرة سورية.

ولفت أن استمرار المشروع يحتاج إلى صيغة تشاركية بين وحدة المياه والأهالي، موضحا أنهم لا يمانعون دعم المنظمات الإنسانية للمشروع.

بدوره أوضح أحد أهالي سراقب أن عودة وحدة المياه للعمل وفرت 10 آلاف ليرة، إذ كان يستهلك ثلاثة صهاريج مياه بقيمة 12 ألف ليرة في الشهر الواحد.

وتعاني معظم بلدات وقرى محافظة إدلب من صعوبة ضخ المياه إلى المنازل، نتيجة تضرر شبكات المياه والمحطات جراء قصف  قوات النظام السوري وروسيا خلال السنوات الفائتة.

وتعمل المجالس المحلية في محافظة إدلب على توقيع مذكرات تفاهم مع منظمات ومؤسسات إنسانية لتنفيذ مشاريع تتتضمن خدمات المياه والنظافة والصرف الصحي.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يونيو، 2018 10:00:41 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
النظام يرسل تعزيزات عسكرية إلى شرق السويداء و"الحر" يطلب مؤازرة
الخبر التالي
"محلي كفردريان" بإدلب يمنع إطلاق الأعيرة النارية ويتوعد بالمحاسبة