عشرات العائلات تنزح من مدينة الحراك بدرعا خوفا من القصف

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يونيو، 2018 9:26:34 ص خبر عسكرياجتماعي نزوح

سمارت ــ درعا 

نزحت عشرات العائلات من مدينة الحراك (25 كم شمال شرق درعا) جنوبي سوريا، خوفا من تصعيد القصف من قبل قوات النظام السوري.

وقال عضو المجلس المحلي للمدينة إيهاب العدواني في تصريح لـ"سمارت" مساء الأربعاء، إن أعداد العائلات التي نزحت تقدر بنحو 200 حتى الآن في ظل استمرار حركة النزوح التي بدأت قبل نحو أسبوع.

وأضاف "العدواني" أن العائلات تتوجه إلى قرى وبلدات "أكثر أمانا" مثل الجيزة والمتاعية وصيدا ومعربة وصماد ومحافظة السويداء أو السهول القريبة.

وأشار أن المدينة تشهد في الوقت نفسه وصول عائلات لها قادمة من مناطق أخرى شرق المحافظة ومنطقة اللجاة التي تشهد قصفا مكثفا مثل ناحتة وبصر الحرير، لافتا إلى أن المجلس يحتاج إلى نحو ألفي سلة غذائية وخيام وخزانات مياه وطرود صحية وألبسة لتقديمها لهم.

وقتل ستة مدنيين وجرح أكثر من 15 آخرين الأربعاء، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مدينة الحراك، التي تعرضت أيضا لغارات من طائرات حربية.

وتشهد درعا وخاصة الريف الشرقي الشمالي منها تصعيدا بالقصف من قوات النظام، والذي يترافق مع استقدام تعزيزات عسكريةوسط أنباء عن نيتها شن عملية عسكرية في المحافظة الخاضعة لاتفاق "تخفيف تصعيد"توصلت إليه روسيا (الداعم الرئيسي للنظام) والولايات المتحدة والأردن.
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يونيو، 2018 9:26:34 ص خبر عسكرياجتماعي نزوح
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يعدم عنصرا لـ "تحرير الشام" في إدلب
الخبر التالي
أهالي عفرين يطالبون بخروج "الحر" من المدينة بعد مقتل طبيب