"مجلس نوى العسكري" يحدد أسعار المحروقات بالمدينة ويتوعد بمحاسبة محتكريها

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 12:22:54 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت ــ درعا 

حدد المجلس العسكري لمدينة نوى غرب درعا جنوبي سوريا، أسعار المحروقات والتي ارتفعت بسبب الحملة العسكرية لقوات النظام على المحافظة، كما توعد بمحاسبة محتكريها.

وقال عضو المجلس "قاسم أبو الزين" لـ"سمارت"، إن أسعار المحروقات ارتفعت غرب المحافظة بسبب الهجمة العسكرية لقوات النظام على المناطق الشرقية، وتخوف التجار من مخاطر الطرق التي يجلبون عبرها هذه المواد.

وأضاف "أبو الزين" أن المجلس عمل على تسيير دوريات إلى جميع مراكز المحروقات في المنطقة وحدد سعر ليتر البنزين بـ 400 ليرة سورية والمازوت بـ 300 ليرة وجرة الغاز بخمسة آلاف ليرة.

وتوعد المجلس بـ "الضرب بيد من حديد لكل تاجر تسول له نفسه احتكار المحروقات أو أية مواد استهلاكية وغذائية أخرى".

من جانبه قال نازح من الشيخ مسكين إلى مدينة نوى، إن سعر البنزين وصل إلى 425 ليرة بعد أن كان 325، في حين وصل سعر جرة الغاز إلى 5800 ليرة بعد أن كان 4500، متذمرا من الأمر ومشتكيا من عدم التزام التجار بالأسعار التي حددها المجلس العسكري.

بدوره اشتكى أحد سكان مدينة نوى زهير قداح، من ارتفاع أسعار المحروقات بشكل مفاجئ وخلال ساعات قصيرة، متهما التجار باحتكارها، الأمر الذي أثّر سلبا على الحياة اليومية لأهالي المدينة وخاصة المزارعين، بحسب قوله.

أما تاجر المحروقات عصمت النابلسي قال لـ"سمارت"، إن طرق إمداد التجار الرئيسية بالمحروقات انقطت في الأيام الأخيرة بسبب تصعيد قصف النظام شمالي شرقي درعا، ولم يبق سوى طريق قرية عرى في السويداء والتي لا تكفي كميات المحروقات القادمة من خلاله لتغطية كافة المحافظة.

واعتبر أن الأسعار التي حددها المجلس تعود بـ"الخسارة عليهم"، لكون التجار يشترون تلك المواد بأسعار أعلى من التي وضعها المجلس، مستشهدا بأنه اشترى ليتر البنزين بـ 425 ليرة بينما حدد بـ 400 فقط.

وسبق أن توعدت هيئات مدنية وعسكرية في درعا، بمعاقبة محتكري السلع والمحروقات، منذرة بمصادرة تلك المواد ومنع الأشخاص من مزاولة المهنة مجددا.

تشهد محافظة درعا وخاصة ريفها الشرقي حملة قصف مكثفة من قبل قوات النظام، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية لها وسط أنباء عن نيتها شن هجوم واسع على المحافظة، التي تخضع لاتفاق "تخفيف" تصعيد توصلت له روسيا وأمريكا والأردن.
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 12:22:54 ص خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"هيئة التفاوض" تدين هجوم قوات النظام على درعا
الخبر التالي
حواجز النظام تأخذ "أتاوات" مقابل دخول نازحي درعا إلى السويداء