"المجلس العسكري" لبلدة المزيريب بدرعا يغلق البحيرة حتى إشعار آخر

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 12:37:15 م خبر عسكرياجتماعي الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

أعلن "المجلس العسكري" لبلدة المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا الجمعة، إغلاق بحيرة البلدة الشهيرة أمام الزوار، منعا لحدوث خلافات بينهم.

وقال "المجلس" التابع للجيش السوري الحر في بيان اطلعت عليه "سمارت" إنه قرر إغلاق البحيرة ومنع دخول المدنيين حتى إشعار آخر، لتصبح منطقة عسكرية تحت إشراف "جيش الثورة"، وذلك بعد خلافات بينهم كادت تسفر عن ضحايا.

وتعتبر بحيرة مزيريب من أكبر المسطحات المائية في الجنوب السوري، وتؤمن مياه الشرب لعدد كبير من السكان، كما تتشكل من جريان مياهها شلالات تل شهاب الشهيرة.

وقرر المجلسان المحلي والعسكري للبلدة وقف ضخ المياه من البحيرة في تموز الماضي، بعد انخفاض منسوبها نتيجة كثرة حفر الآبار في المناطق المحيطة بها.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 12:37:15 م خبر عسكرياجتماعي الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"الحر" في درعا يطالب "الهيئة العليا" بالانسحاب من المفاوضات السورية
الخبر التالي
26 قتيلا لقوات النظام بمواجهات مع "مغاوير الثورة"جنوب تدمر