تبادل أسرى بين قوات النظام وأهالي بلدة زاكية بريف دمشق

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 2:33:22 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - ريف دمشق

أطلقت قوات النظام السوري سراح شاب ممن رفضوا إجراء "المصالحة" معها في بلدة زاكية غرب العاصمة السورية دمشق، مقابل إفراج الأهالي عن عنصرين له.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" الجمعة، إن قوات النظام اعتقلت أحد الشبان بعد إطلاق الرصاص عليه في البلدة، واقتادته إلى حاجز "التوتة" المشترك بينها وبين ميليشيات "اللجان الشعبية"."

وأضاف الناشطون أن شبان ممن رفضوا "المصالحة" أيضا وما زالوا يملكون أسلحتهم، هاجموا حاجز "مملوك" القريب من البلدة، وأسروا عنصرين للنظام للمفاوضة على إطلاق سراح الشاب المعتقل، مشيرين إلى انتهاء المفاوضات بتسليم كل طرف لأسرى الطرف الآخر.

وأكدوا عدم حصول أية حالات اعتقال سابقة بحق المدنيين أو مقاتلي الجيش السوري الحر السابقين من قبل قوات النظام في البلدة، نظرا لوجود بند في اتفاق "المصالحة" يمنع حدوث ذلك رغم وجود أسلحة بيد بعض الشبان.

وتوصلت قوات النظام و"الفصائل العسكرية" التي كانت تسيطر على منطقة خان الشيح والبلدات المجاورة لها إلى اتفاق في تشرين الثاني من عام 2016، أفضى إلى خروج آلاف المقاتلين والمدنيين الرافضين له إلى محافظة إدلب شمالي البلاد.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 2:33:22 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
روسيا تتهم دولا أوروبية بإرسال معدات إلى سوريا استخدمت لصناعة أسلحة كيماوية
الخبر التالي
مقتل ضباط وعناصر لإيران والنظام بقصف على مواقعهم شمال حماة