دمار 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية بدرعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 10:19:13 م خبر عسكريأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب

سمارت - درعا

أعلن الجمعة، المجلس المحلي الحراك (25 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، دمار 40 بالمئة من المدينة، كما قدر المجلس المحلي لقرية المليحة الشرقية نسبة الدمار بـ 60 بالمئة.

وقال عضو مجلس محلي الحراك إيهاب العدواني بتصريح إلى "سمارت" إن قوات النظام استهدفت المنشآت الحيوية في المدينة بالقصف الجوي والمدفعي والصاروخي، مشيرا لتواجد 500 عائلة حتى الآن فيها بحاجة للمساعدات الغذائية والدوائية إضافة إلى الطحين.

وبدوره، أوضح عضو مجلس محلي المليحة الشرقية الملقب "أبو صادق" أن مبنى المجلس والمركز الصحي خرجا عن الخدمة بسبب القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام، لافتا لوجود 22 عائلة في البلدة رفضت النزوح بحاجة لمساعدات غذائية وإنسانية وصهريج وخزانات مياه وحليب أطفال.

وسبق أن أعلنت المجالس المحلية في الريف الشرقي لمحافظة درعا في وقت سابق الجمعة، المدن والبلدات والقرى "مناطق منكوبة".

إلى ذلك، أشار مدير مكتب الدفاع المدني بمحافظة درعا عامر أبازيد أن ثلاثة غارات جوية استهدفت في وقت سابق الجمعة، مدينة الحراك وثلاثة أخرى مدينة بصر الحرير واثنتان بلدة ناحتة وواحدة قرية مليحة العطش.

كما ألقت مروحيات النظام أربعة براميل متفجرة على كل من الحراك وناحتة وقرية مجيدل، كما طال قصف مدفعي وصاروخي مدن وقرى وبلدات بالريف الشرقي لمحافظة درعا، حسب "أبازيد".

وسجل مجلس محافظة درعا "الحرة" نزوح ثلاثين ألف إنسان خلال الثلاثة أيام الماضيةفي المحافظة.

وتخضع محافظة درعا إلى اتفاق تهدئة، توصلت إليه كل من روسيا والولايات المتحدة والأردن في صيف العام الماضي، لكن النظام يحشد قواته في المنطقة لانتزاع المناطق الخارجة عن سيطرته فيها.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يونيو، 2018 10:19:13 م خبر عسكريأعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
النظام يعتقل خمسة شبان من شمال حمص للتجنيد
الخبر التالي
"الحر" يوقف ثلاثة إعلاميين من الحسكة ضلّوا طريقهم شرق حلب