قتلى وجرحى بقصف مكثف للنظام على ريف درعا الشرقي

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يونيو، 2018 11:15:51 ص خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - درعا

قتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة وطفلة وأصيب آخرون السبت، بقصف جوي ومدفعي وصاروخي لقوات النظام على ريف درعا الشرقي جنوبي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن امرأة وطفلتها قتلتا السبت، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على مدينة الحراك في ريف درعا الشرقي، فيما تعرضت بلدة المسيفرة القريبة لقصف بصواريخ تحمل مادة الفوسفور من مقرات النظام في مطار الثعلة العسكري غرب السويداء.

في غضون ذلك شنت طائرات النظام الحربية أربع غارات على الأحياء السكنية في قرى مسيكة والجدل والشومرة بمنطقة اللجاة شمال شرق درعا، بينما ألقت مروحيات النظام 6 براميل متفجرة على بلدة بصر الحرير القريبة وعلى بلدة الشياح في منطقة اللجاة.

كذلك أصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال جراء قصف لقوات النظام بقذائف تحوي مادة الفوسفور الحارقة المحرمة دوليا على بلدة المسيفرة في الريف الشرقي، من مقراتها في مطار الثعلة العسكري.

إلى ذلك قتل مقاتل من "ألوية العمري" التابعة للجيش السوري الحر فجر السبت خلال محاولات النظام التقدم باتجاه قرية المسيكة  شمال شرق درعا، بينما أصيب أربعة مدنيين جراء القصف الجوي والمدفعي المكثف الذي استهدف بلدات المنطقة خلال الليل.

وشنت طائرات النظام الحربية ليل الجمعة - السبت أكثر من عشرين غارة على قرى وبلدات في منطقة اللجاة وريف درعا الشرقي جنوبي سوريا، فيما ألقت طائراته المروحية نحو 15 برميلا متفحرا على المنطقة، إضافة للقصف الصاروخي والمدفعي.​

يذكر أن 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية تعرضت للدمار جراء قصف قوات النظام، بينما نزح عشرات آلاف المدنيين من قراهم بسبب الحملة العسكرية على المنطقة.

وتخضع محافظة درعا إلى اتفاق تهدئة، توصلت إليه كل من روسيا والولايات المتحدة والأردن في صيف العام الماضي، لكن النظام يحشد قواته في المنطقة لانتزاع المناطق الخارجة عن سيطرته فيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يونيو، 2018 11:15:51 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
حريق في أشهر أسواق مدينة حماة واتهامات لقوات النظام بافتعاله
الخبر التالي
النظام يكثف قصفه على شمال حماة بعد أيام من الهدوء النسبي