مصدر عسكري: النظام يحاول فصل منطقة اللجاة عن ريف درعا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يونيو، 2018 2:06:44 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

أفاد قيادي في الجيش السوري الحر بتصريح إلى "سمارت" السبت، أن قوات النظام تسعى لفصل منطقة اللجاة شمال شرق محافظة درعا جنوبي سوريا، عن بقية مناطق سيطرة الفصائل عبر محاولة التقدم في قرى محددة.

وقال القيادي في "لواء العاديات" الذي فضل عدم كشف اسمه أن قوات النظام تحاول تقطيع أوصال المنطقة لفصل اللجاة عن ريف درعا، حيث تسعى للسيطرة على قرى صما الهنيدات وبصر الحرير بهدف ذلك.

وأشار المصدر أن المواجهات مع قوات النظام أسفرت حتى الآن عن مقتل وجرح عشرات العناصر لقوات النظام بينهم ضباط وعناصر من ميليشيا "حزب الله" والميليشيات الإيرانية والأفغانية، مضيفا أنهم تمكنوا من أسر عدد منهم، إضافة لتدمير نحو عشر مجنزرات وثلاثة مدافع ميدانية وآليات أخرى.

ولفت القيادي أن المؤازرات جاهزة لفصائل الحر بشكل دائم، إلا أنهم يعملون بطريقة "مؤسساتية" في قيادة المعركة، ضمن غرفة عمليات واحدة تنسق العمل بشكل كامل، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود لحمة كبيرة بين الفصائل مع بعضها من جهة وبين الفصائل وأهالي المنطقة من جهة أخرى، وفق تعبيره.

وسبق أن أكد قائد "لواء جيش العشائر" مفلح صبرة لـ "سمارت" السبت قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له خلال المعارك، إلا أنه اشتكى في الوقت نفسه من ضعف المؤازرات التي تصل إلى فصائل "الحر" في ظل استقدام النظام تعزيزات كبيرة لقواته.

ونفت فصائل تتبع للجيش السوري الحر وكتائب إسلامية عاملة في محافظة درعا في وقت سابق وجود أي تقدم لقوات النظام السوري خلال الحملة العسكرية التي تنفذها في المنطقة.​

وشنت طائرات النظام ليل الجمعة - السبت أكثر من عشرين غارة على قرى وبلدات في ريف درعا الشرقي، كما قتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة وطفلة وأصيب آخرون لقوات النظام على المنطقة، فيما أسفرت العمليات العسكرية عن تدمير نحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية إضافة إلى نزوح عشرات آلاف المدنيين من قراهم.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يونيو، 2018 2:06:44 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
احتجاجات ضد "أحرار الشام" في مدينة الباب
الخبر التالي
وقفة احتجاجية جنوب إدلب تندد بالاعتداء على الكوادر الطبية