نزوح كامل سكان بصر الحرير بدرعا نتيجة القصف المكثف لروسيا والنظام

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يونيو، 2018 4:30:37 م خبر عسكري نزوح

سمارت - درعا

نزح كامل سكان مدينة بصر الحرير (33 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، نتيجة قصفها من قبل طائرات حربية لروسيا وقوات النظام بعشرات الغارات.

وقال الناطق العسكري لـ"غرفة عمليات توحيد الصفوف" خالد البادي إن روسيا وقوات النظام قصفت المدينة بأربعين غارة كحصيلة أولية ولا تزال الطائرات بالأجواء، مشيرا لقصف المدينة بمختلف القذائف المدفعية والصاروخية.

وتوجه النازحون إلى الحدود السورية - الأردنية والبلدات والقرى المجاورة لها، حيث يقدر عددهم بأكثر من ألف عائلة، حسب ناشطين محليين.

ولفت "البادي" أنهم مستعدون للتصدي لأي محاولة تقدم لقوات النظام، داعيا لتوحيد جهودها الميدانية كون المعركة "شبه مصيرية".

واعتبر "البادي" أن النظام استعان بالقصف الروسي بسبب فشله التقدم بالمنطقة، موضحا أن هذا الهجوم خرق لاتفاق "تخفيف التصعيد" بالجنوب السوري.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أسبوع، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير نحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقيةونزوحعشرات آلاف المدنيينمن قراهم.

واستقدام قوات النظام تعزيزات عسكريةلشن العملية العسكرية في المحافظة الخاضعة لاتفاق "تخفيف تصعيد"توصلت إليه روسيا (الداعم الرئيسي للنظام) والولايات المتحدة والأردن.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يونيو، 2018 4:30:37 م خبر عسكري نزوح
الخبر السابق
انقطاع الكهرباء شمال حمص يهدد بيباس المحاصيل الصيفية
الخبر التالي
الأردن يقول إنه لا يستطيع استيعاب مزيد من اللاجئين السوريين