"الحر" وكتائب إسلامية يستعيدون نقاط تقدم لها النظام في منطقة اللجاة بدرعا

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يونيو، 2018 6:23:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت ــ درعا 

استعادت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الأحد، السيطرة على نقاط في محيط قرية جدل بمنطقة اللجاة (25 كم شرقي محافظة درعا) جنوبي سوريا، عقب اشتباكات مع قوات النظام في المنطقة.

وقالت "
غرفة العمليات المركزية بالجنوب" التي تضم الكتائب والفصائل، في بيان اطلعت عليه "سمارت"، إنها شنت هجوما معاكسا من عدة "محاور" أسفر عن استعادة السيطرة على "محور" جدل بالكامل، وإيقاع خسائر كبيرة في صفوف قوات النظام .

بدوره أضاف الناطق العسكري لـ"غرفة عمليات التوحيد"، المنضوية ضمن "العمليات المركزية" 
خالد البادي،  في تصريح لـ"ـسمارت"، أنهم تمكنوا من استهداف رتل لقوات النظام حاول التقدم في المنطقة، ما أدى لمقتل العشرات منها، إضافة للاستيلاء على دبابة وقتل طاقمها، "وسط استمرار عمليات التمشيط لمجموعة من قوات النظام لاذت بالفرار محتمية بين الصخور البازلتية".

ويشارك في "غرفة الجنوب" المشكلة منذ ثلاثة أيام، كل من  "غرفة عمليات البنيان المرصوص، غرفة عمليات رص الصفوف، غرفة عمليات توحيد الصفوف، غرفة عمليات صد الغزاة، غرفة عمليات مثلث الموت، وغيرها،" والتي تضم فصائل بـ"الحر" وكتائب إسلامية.

وبدأت قوات النظام حملة عسكرية منذ أسبوع، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى تدمير نحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية ونزوح عشرات آلاف المدنيينمن قراهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يونيو، 2018 6:23:41 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتيل وأسير لتنظيم "الدولة" بعملية لـ "تحرير الشام" في مدينة كفرنبل بإدلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف جوي لروسيا والنظام على شرق درعا