ناشطون يوثقون شن 93 غارة وإلقاء 66 برميلا متفجرا على درعا الإثنين

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يونيو، 2018 8:45:05 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت ــ درعا 

وثق ناشطون الإثنين، شن الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري وروسيا 93 غارة جوية، وإلقاء الطيران المروحي 66 برميلا متفجرا على مدن وبلدات محافظة درعا جنوبي سوريا، تزامنا مع سقوط عشرات القذائف.

وتوزعت الغارات بحسب بيان صادر عن الناشطين  اطلعت "سمارت" على نسخة منه كالتالي: 30  على بصر الحرير، 22 على الحراك، 17 على الصورة، 9 على ناحتة، 5 على أحياء درعا البلد، واثنتان في كل من الكرك الشرقي ومنطقة الزمل جنوب درعا قرب الحدود الأردنية ورخم والمليحة الغربية، وواحدة على المليحة الشرقية.

أما البراميل المتفجرة فتوزعت كالتالي: 44 على مدينة بصر الحرير و18 على أحياء درعا البلد و4 على بلدة ناحتة.

وكذلك قصفت قوات النظام والميليشيات المساندة لها بلدة ناحتة بثلاثة صواريخ أرض - أرض ومدينة بصر الحرير بثمانية ، فيما استهدفت أحياء مدينة درعا الخارجة عن سيطرتها بأكثر من 65 صاروخ أيضا.

وتعرضت مدينة الحرامك ومنطقة غرز لقصف صاروخي ومدفعي عنيف، وسط قصف برشاشات الشيلكا على بلدة اليادودة غرب درعا.

وقتل خمسة مدنيين وجرح آخرون في وقت سابق الإثنين، بقصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها روسية على مدينة الحراك وبلدة الصورة.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أسبوع، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى تدميرنحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية ونزوحعشرات آلاف المدنيين من قراهم.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يونيو، 2018 8:45:05 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الشرطة العسكرية تحذر "الحر" من اعتقال أي شخص في عفرين دون مذكرة
الخبر التالي
إنهاء حظر التجول في الرقة باستثناء طريق عام