انتشار عمليات السرقة في أحياء شرقي حلب واتهامات لـ"الشبيحة"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 12:16:39 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

سمارت-حلب

شهدت أحياء شرقي مدينة حلب شمالي سوريا في الأيام الماضية انتشار عمليات السرقة وسط اتهامات للأهالي لميليشيا "الشبيحة" بارتكابها.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إنه في أقل من أسبوع تعرض أكثر من ثلاث منازل للسرقة في حيي السكري وطريق الباب شملت أدوات كهربائية وجررات الغاز وأكبال الكهرباء الخاصة بالمولدات.

وأضافت المصادر أن المنازل التي تعرضت للسرقة مسكونة واستغل اللصوص خروج أصحابها لسرقتها.

واتهمت المصادر ميليشيا "الشبيحة" بالوقوف وراء السرقات نظرا لتواجد العشرات منهم في الأحياء الشرقية وتخوف الشرطة من ملاحقتهم كونهم مسلحين.

وأشارت المصادر أن الأهالي يشعرون باستياء كبير من السرقات وعدم قدرة الشرطة على ضبط اللصوص أو تسيير دوريات بين الأحياء في الليل.

وسيطرت قوات النظام السوري على الأحياء الشرقية لحلب بعد عملية عسكرية ضخمة أدت لمقتل وجرح آلاف المدنيين وانتهت باتفاق لتهجير سكانها نحو الريف الغربي.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 12:16:39 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
قوات النظام تجدد قصفها المكثف على بلدة اللطامنة بحماة
الخبر التالي
قوات النظام تسيطر على بلدة وأجزاء من مدينة بصر الحرير في درعا