وقفات في مدينتين وبلدة بحلب تضامنا مع درعا

اعداد أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 1:53:43 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 يونيو، 2018 8:16:55 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني مظاهرة

تحديث بتاريخ 2018/06/26 19:16:17 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/06/26 17:59:43 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

نظم ناشطون في بلدة كفر كرمين ومدينة الباب قرب حلب شمالي سوريا الثلاثاء، وقفتين تضامنيتين مع محافظة درعا التي تشهد عملية عسكرية تشنها قوات النظام السوري مدعومة من روسيا.

وشارك في الوقفة نحو 15 ناشطا من بلدة كفركرمين (31 كم غرب مدينة حلب) رفعوا لافتات كتب على بعضها "من أحب أرضه وعشقها فلن ترهبه الصواريخ وبراميل الموت، درعا هي أرضنا" و"درعا فيك الجراح، ولكن النزف فينا" و"درعا منك بدأ الكفاح ومنك سيعلن النجاح".

وقال الناشط محمد أبو خالد بتصريح إلى "سمارت"، إن هدف الوقفة إيصال صوت أهالي درعا إلى العالم لما يتعرضون له من قصف بجميع أنواع الأسلحة من قبل قوات النظام وروسيا والميليشيات المساندة لها.

وطالب الناشط عبدالله وليد الشيخ الفصائل العسكرية في الشمال السوري بفتح معارك مع قوات النظام لمساندة أهالي درعا، منددا بالصمت الدولي حيال مايجري من قتل ودمار ونزوح لآلاف المدنيين.

كذلك وقف نحو 200 ناشط في ساحة مسجد "عمر" وسط مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) ورفعوا علم الثورة السورية ولافتات كتب عليها "درعا يا مهد الثورة، لا لإجرام الأسد وروسيا وإيران، لا لاستهداف الأطفال والمدن، درعا درع الوطن، تحرك لأجل درعا".

وخرج مجموعة من الناشطين والمدنيين في مدينة اعزاز (اعزازكم شمال مدينة حلب) احتجاجا على الحملة العسكرية لقوات النظام المدعومة من الميليشيات الأجنبية والطيران الروسي، ورفعوا لافتات كتب عليها " الموت ولا المذلة درعا مهد الثورة، درعا لن تكون المنطقة الأخيرة  ان لم تتحرك ضمائركم، ثوار درعا انتم من يكتب  التاريخ بالدماء".

واستنكر الناشط محمد الدك صمت المجتمع الدولي، مطالبا الفصائل العسكرية بالتحرك ضد قوات النظام بالمنطقة، بهدف وقف عمليات النظام في درعا.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أسبوع، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي مترافقة مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى تدميرنحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية ونزوحعشرات آلاف المدنيين من قراهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 1:53:43 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 يونيو، 2018 8:16:55 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني مظاهرة
الخبر السابق
استفار أمني لـ "تحرير الشام" في إدلب
الخبر التالي
مخيم في القنيطرة يناشد دعم 180 عائلة نازحة من درعا