33 قتيلا وجريحا مدنيا في قصف يرجح أنه روسي على مدينة نوى

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 5:47:26 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 يونيو، 2018 10:58:43 م خبر عسكري عدوان روسي

تحديث بتاريخ 2018/06/26 21:58:29 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا

قتل وجرح 33 مدنيا الثلاثاء، في قصف جوي يرجح أنه لروسيا على مدينة نوى (30 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال إعلامي مشفى المدينة يلقب نفسه "أبو يوسف" لـ"سمارت"، إن القصف أسفر عن مقتل ثمانية  مدنيين بينهم طفلتان وامرأتان، إضافة لإصابة 25 آخرين بجروح متفاوتة، من بينهم حالات خطيرة.

وقال ناشطون محليون إن طائرات حربية رجحوا أنها روسية شنت غارة بأربعة صواريخ على المدينة، إضافة إلى غارات على بلدتي عدوان والشيخ سعد القريبتين.

وقتل متطوع في الدفاع المدني السوري الثلاثاء، في قصف جوي استهدف مدينة بصر الحرير، كما قتل مدني وجرح آخرون في قصف مدفعي لقوات النظام السوري على بلدة إبطع.

وتشن قوات النظام حملة عسكرية منذ أيام على مناطق شمالي وشرقي محافظة درعا الخارجة عن سيطرتها، بدعم من سلاح الجو الروسي وميليشيات أجنبية، رغم شمول المنطقة في اتفاق "تخفيف التصعيد"، الذي ترعاه روسيا.

وتسببت حملة النظام حتى الآن بمقتل وجرح عشرات المدنيين ونزوح أكثر من 45 ألف آخرين داخل المحافظة وإلى المحافظات المجاورة، بحسب إحصائية للأمم المتحدة.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 5:47:26 م - آخر تحديث بتاريخ : 26 يونيو، 2018 10:58:43 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
النظام يخفّض مخصصات شمال حمص من "الخبز"
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي ومدفعي في درعا