روسيا تسعى لعرقلة تعزيز سلطات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 9:14:16 م خبر دوليسياسي الكيماوي

سمارت - تركيا

سعت كل من روسيا وإيران وسوريا الثلاثاء، لعرقلة اقتراح قدمته عدة دول غربية لتعزيز سلطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، من خلال تحديد الجهات المسؤولة عن شن هجمات بالأسلحة السامة.

وقال الوفد البريطاني في تغريدة على حسابه في "تويتر" أنهم يريدون " تقوية المنظمة المكلفة الإشراف على حظر الأسلحة الكيميائية، وتمكينها من تحديد المسؤولين عن الهجمات بالأسلحة الكيميائية".

ودعت دول غربية منها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لاجتماع خاص بالمنظمة، وحضره ممثلي 143 دولة في مدينة لاهاي في هولندا، حسب وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب".

ويأتي الاجتماع قبيل قرار مفتشي المنظمة حول الهجوم الكيماوي بغازي السارين والكلور على مدينة دوما.

وكانت قوات النظام السوري استهدفت مدينة دوما شرق العاصمة السورية دمشق بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 مدنيا و1200 حالة اختناق، ما دفع الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا لشن ضربة عسكرية مشتركة على مواقع النظام، الأمر الذي لاقى تنديدا من حلفاء الأخير، وترحيبا من دول غربية وخليجية.

واستخدمت قوات النظام الغازات السامة في عدة مواقع في محافظة إدلب شمالي سوريا، وحماة وحمص وسط سوريا، إضافة للغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، واكتفى المجتمع الدولي بالتنديد، وسط دعوات من المنظمات الإنسانية والحقوقية لوضع حد لاستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يونيو، 2018 9:14:16 م خبر دوليسياسي الكيماوي
الخبر السابق
مخيم في القنيطرة يناشد دعم 180 عائلة نازحة من درعا
الخبر التالي
قتلى وجريحان عسكريون برصاص مجهولين جنوب مدينة إدلب