"مؤسسة الإكثار" بإدلب تبدأ تسلم نحو ألفي طن قمح من المتعاقدين معها

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 12:49:05 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت-إدلب

بدأت "المؤسسة العامة لإكثار البذار" في إدلب تسلم نحو ألفي طن قمح من المتعاقدين معها بالمحافظة، في ظل عدم قدرة المزارعين على بيع كميات فائضة من الإنتاج.

وقال منسق "مشروع قمح" في المؤسسة المهندس أحمد شعبان لـ"سمارت" إن نحو ألفي هكتار زرعت بالقمح من الأشخاص الذين أبرمت معهم عقود تلقوا بموجبها قرض مالي لشراء المستلزمات اللازمة للزراعة مقابل تسليم قمح للمؤسسة بقيمة المبلغ المصروف.

وأضاف المهندس أمس الثلاثاء، أن سعر استلام الطن الواحد من القمح الطري 285 دولار أمريكي وبزيادة خمسة دولارات للقمح القاسي، مع إضافة مكافآت بنسبة 5 إلى 10% من المبلغ الإجمالي.

بدوره أوضح مزارع موقع على عقد مع "إكثار البذار"، عرف عن نفسه "أبو عبدو" من قرية طعوم، أن كمية الإنتاج انخفضت مقارنة بالموسم السابق، إذ ينتج الهكتار الواحد خمسة طن فقط مقابل سبعة في العام الماضي.

وتابع: "نتمنى من مؤسسة إكثار بذار القمح أن تشتري منا كامل الكمية المنتجة، وأن لا يقتصر استلامها على كمية تعادل المبالغ التي دفعت لنا كدعم لشراء السماد والمحروقات والمبيدات".

ويفضل بعض المزارعين بيع منتوجهم من القمح إلى تجار بدلا من للنظام السوري، ذلك في ظل خسائر بمئات ملايين الليرات السورية بسبب الحرائق نتيجة الاستهداف المباشر من قوات النظام للأراضي الزراعية في أنحاء مختلفة بالبلاد.

ومع بدء موسم شراء القمح، يخطط النظام لاستيراد 1.5 مليون طن من القمح غالبيتها من روسيا إضافة لرومانيا وبلغاريا، مع توقعات مسؤوليه أن تتراوح مشتريات القمح المحلي بين 500 و 600 ألف طن.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 12:49:05 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
تأجيل امتحانات جامعة "البشائر" في درعا بسبب القصف المكثف
الخبر التالي
خمس مشاف ومراكز دفاع مدني خارج الخدمة بسبب القصف على درعا