تدمير دبابة للنظام خلال محاولته التقدم نحو قاعدة عسكرية غرب درعا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 1:51:33 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - درعا

دمرت الفصائل المنضوية ضمن غرفة عمليات "البنيان المرصوص" الأربعاء، دبابة لقوات النظام السوري خلال التصدي لمحاولات تقدم نفذتها في ريف درعا جنوبي سوريا، ضمن الحملة العسكرية التي يشنها الأخير على المنطقة.

وقالت غرفة العمليات على معرفاتها الرسمية أن "وحدة الهندسة والإسناد الناري" التابعة لها دمرت دبابة لقوات النظام كانت تحاول التقدم باتجاه قاعدة الدفاع الجوي (نحو 4 كم غرب مدينة درعا).

وقالت غرفة العمليات إن الوحدات التابعة لها اشتبكت مع قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها خلال محاولتها التقدم باتجاه القاعدة، ما أسفر عن خسائر في صفوف القوات المهاجمة.

وأشارت الغرفة أن قوات النظام بدأت باستهداف المنطقة ناريا لسحب قواتها، مضيفة أنها تصدت لمحاولة أخرى نفذها عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبنانية في المنطقة، حيث تمكنت من قطع طرق إمدادهم، وسط استمرار المعارك بين الطرفين.

في أثناء ذلك استهدفت فصائل "البنيان المرصوص" بقذائف المدفعية والصواريخ تجمعات لقوات النظام والميليشيات الإيرانية عند حاجز "الفخذة" غرب درعا، دون ذكر حصيلة الخسائر الناجمة عن ذلك.

وسبق أن أكد مصدر عسكري لـ "سمارت" الثلاثاء، إسقاط طائرة حربية لقوات النظام قرب بلدة ناحتة شمال شرق درعا، فيما دمر الجيش الحر والكتائب الإسلامية الاثنين، دباتين له بمواجهات في المحافظة.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أيام، حملة عسكرية في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى تدميرنحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقية ونزوحعشرات آلاف المدنيين من قراهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 1:51:33 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
خمس مشاف ومراكز دفاع مدني خارج الخدمة بسبب القصف على درعا
الخبر التالي
مقتل قيادي سابق بـ"الحر" رفقة عناصر من النظام بانفجار شمالي حمص