مقتل قيادي سابق بـ"الحر" رفقة عناصر من النظام بانفجار شمالي حمص

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 2:23:22 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-حمص

قتل قيادي سابق بالجيش السوري الحر رفقة ضابط وعناصر من قوات النظام السوري الأربعاء، نتيجة انفجار لغم أرضي بهم شمالي حمص، وسط سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن القيادي السابق في "جيش التوحيد" بالجيش الحر محمود حمادة قتل مع رائد من قوات النظام وجرح أربعة آخرون، بانفجار لغم أرضي أثناء تفكيكه في قرية سليم قرب قرية عزالدين شمالي المحافظة.

بدورها ذكرت وسائل إعلام النظام عبر مواقع التواصل الإجتماعي أن ضابطا برتبة رائد من فرع "الأمن العسكري" في حمص قتل بانفجار لغم عند قرية عز الدين.

ولفتت المصادر أن "حمادة" من أبناء قرية الزعفرانة ودفن فيها، وانضم في الأشهر الماضية مع كتيبته "لواء شهداء الزعفرانة" إلى قوات النظام والميليشيا المساندة لها، بعد الانتهاء من تنفيذ اتفاق تهجير مدنيين ومقاتلين من شمالي حمص وجنوبي حماة.

وسبق أن قتل عدد من المنتسبين إلى قوات النظام من قياديين ومقاتلين سابقين بالجيش الحر رفضوا الخروج من شمالي حمص، بعد إرسالهم إلى المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" فور انتسابهم، مقابل مرتبات شهرية تصل إلى ألف 40 ليرة سورية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 2:23:22 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تدمير دبابة للنظام خلال محاولته التقدم نحو قاعدة عسكرية غرب درعا
الخبر التالي
مئات العائلات النازحة من درعا تعاني أوضاعا سيئة في القنيطرة