ناشطون ينفون سيطرة قوات النظام على كامل بادية دير الزور

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 5:58:13 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - تركيا

نفى ناشطون الأربعاء، إعلان قوات النظام السوري السيطرة على كامل بادية محافظة دير الزور شرقي سوريا، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت قوات النظام في بيان مصور أنها أخرجت التنظيم من مساحة 5800 كيلو متر مربع بعد اشتباكات شاركت فيها طائراتها الحربية، حتى الحدود الإدارية لمحافظة حمص، مضيفة أن عناصروا التنظيم فروا من المنطقة دون أن توضح إلى أين.

وقال الناشط أحمد رمضان بتصريح إلى "سمارت" إن بادية دير الزور بالضفتين الغربية والشرقية لنهر الفرات تحت سيطرة تنظيم "الدولة"، مشيرا أن بادية الحماد وحتى الحدود الإدارية مع الأخير.

وبدوره أوضح الناشط صهيب الجابر لـ"سمارت" أن بادية دير الزور لا يمكن لأي طرف التمركز فيها لأنها مكشوفة وأي طرف يحاول التمركز يستهدف بسهولة من أطراف أخرى، مشيرا ان الاستراتيجية لهم جميعا تقتصر على وضع نقاط مؤقتة لعدة ساعات وتسيير دوريات.

وأضاف "الجابر" أن النظام خلال تسييره للدوريات يصور بعض المقاطع ويستغلها إعلاميا، لافتا أن التنظيم لازال يشن هجمات على محيط مدينة البوكمال جنوب شرق مدينة دير الزور ويخطف عناصر، كما يعبر من نقطة الباغوز باتجاه الضفة الشرقية لنهر الفرات، مستندا إلى معلومات من أهالي دير الزور وناشطين بداخل المحافظة.

وتشهد بعض مناطق دير الزور مواجهات متقطعة بين قوات النظام وتنظيم "الدولة"رغم تراجع التنظيم وخسارته لمعظم مناطق سيطرتهخلال الأشهر الأخيرة، بمعارك مع كل من قوات النظام المدعومة من روسيا وإيران، و"قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من التحالفالدولي.

وسيطرتقوات النظام على أجزاء من المحافظة بعد معارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بدعم من القوات الروسية وميليشيات شيعية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 5:58:13 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
ضحايا مدنيون جراء استهداف النظام حافلة تقلهم شمال درعا
الخبر التالي
​النظام ينسحب من مناطق في بادية السويداء لصالح تنظيم "الدولة"