"محلي الرفيد" بالقنيطرة يعلن عجزه عن مساعدة النازحين القادمين للبلدة من درعا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 9:08:49 م خبر عسكري نزوح

سمارت ــ القنيطرة

أعلن المجلس المحلي لبلدة الرفيد في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، عجزه عن تقدم المساعدة للنازحين المتواجدين في البلدة والقادمين لها من درعا المجاورة، نظرا لعدم توفر الإمكانيات اللازمة لديه وغياب الدعم اللازم.

وقال المجلس في بيان اطلعت "سمارت" على نسخة، إن بلدة الرفيد والقرى المجاروة لها التي يديرها المجلس، نزح إليها منذ بدء الحملة العسكرية على محافظة درعا نحو ألف عائلة معظمهم من النساء والأطفال.

وأضاف أن أعداد الواصلين تضاف إلى أكثر من 1500 عائلة نزحت من ريف دمشق ودرعا ووصلت البلدة والقرى على مدار السنوات الخمسة الفائتة، ما أدى لتضاعف عدد السكان وازدياد المعاناة.

وأشار أن "مجلس الرفيد" يعتبر من أفقر المجالس من حيث الإمكانيات المادية، ولم يتلق أي دعم ويعتمد على إدارة أموره بالإمكانيات الضعيفة الموجودة لديه، قائلا في نهاية البيان أنه "يعلن البلدة منكوبة".

وتعاني مئات العائلات النازحة من درعا إلى القنيطرة المجاورة من أوضاع إنسانية صعبة في ظل عدم قدرة المخيمات على استيعاب الأعداد.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أيام في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى دمار واسع في البنى التحتية، ونزوحعشرات آلاف المدنيين من قراهم، وسط تقدم للنظام في المنطقة.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يونيو، 2018 9:08:49 م خبر عسكري نزوح
الخبر السابق
الأمم المتحدة تخشى أن يتكرر سيناريو حلب والغوطة الشرقية جنوبي سوريا
الخبر التالي
عشرات حالات التسمم في مدينة حلب بسبب الوجبات السريعة