نزوح آلاف المدنيين من مدينة نوى في درعا هربا من القصف

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يونيو، 2018 12:55:48 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يونيو، 2018 1:16:00 م خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح

تحديث بتاريخ 2018/06/28 12:14:38 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-درعا

نزحت آلاف العائلات الخميس، من مدينة نوى في درعا جنوبي سوريا نحو الشريط الحدودي مع الجولان المحتل هربا من قصف قوات النظام السوري وروسيا.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة درعا عماد البطين في تصريح إلى "سمارت"، إن أكثر من 60 ألف مدني نزحوا من المدينة هربا من القصف.

وأضاف "البطين" أن النازحين توجهوا نحو الشريط الحدودي مع الجولان، وسط معاناة من عدم وجود مخيمات تأويهم أو مراكز إيواء لاستقبالهم، مع شح بمياه الشرب والمواد الغذائية والطبية.

وأشار "البطين" أن مجلس المحافظة يحاول تأمين خيام للنازحين من خلال مناقصات طرحها في الدول المجاورة، لعدم القدرة على خياطتها محليا.

وناشد المجلس المحلي لمدينة نوى عبر بيان اطلعت عليه "سمارت" الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإنسانية لتقديم الدعم للنازحين وتأمين المأوى والغذاء والدواء والعمل على وقف القصف.

كما ناشد المجلس الحكومة الأردنية لفتح حدودها مع سوريا أمام النازحين الفارين من القصف.

وتتعرض المدينة منذ أيام لغارات جوية، كما شنت طائرات حربية يرجح أنها روسية في وقت سابق اليوم، ثلاث غارات على الشارع الرئيسي فيها إحداها استهدفت مدنيين يحاولون النزوح لمناطق أكثر أمنا، ما أدى لمقتل اثنين منهم وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال بينهم حالات حرجة.

وتشن قوات النظام مدعومة بميليشيات وسلاح الجو الروسي  حملة عسكرية في محافظة درعا، تمكنت خلالها من السيطرة على عدة بلدات وقرى، وسط قصف جوي ومدفعي مكثف أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيينوخروج مشاف عن الخدمة، ونزوح عشرات آلاف المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يونيو، 2018 12:55:48 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يونيو، 2018 1:16:00 م خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
مؤسسة كهرباء في الحسكة تستبدل محول كهربائي بتكلفة 6 آلاف دولار
الخبر التالي
إعادة إعمار سوق الفستق الحلبي بعد إغلاقه لأكثر من 6 سنوات شمال حماة (فيديو)