نازحو شرقي حماة في إدلب يشتكون انعدام الخدمات والمساعدات

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يونيو، 2018 10:34:16 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إغاثة

سمارت - إدلب

اشتكى نازحو ريف حماة الشرقي وسط سوريا، من انعدام الخدمات والمساعدات الإنسانية في المخيمات التي يقطنونها في منطقة أطمة شمال مدينة إدلب شمالي البلاد.

وقال ناشطون في المخيمات لـ"سمارت" الجمعة، إن أكثر من 800 عائلة نازحة يعانون من انعدام الخدمات الأساسية وغياب عمل المنظمات الإنسانية التي تدعي أنها غير قادرة على الوصول إلى مخيماتهم.

وأشاروا إلى وجود نحو ألف طفل من دون تعليم بسبب عدم وجود مدرسة، رغم المناشدات لتزويدهم بخيم لإنشاء نقطة تعليمية، إضافة إلى اضطرار النازحين قطع مسافات طويلة من أجل العلاج نظرا لعدم وجود أية نقطة طبية في المخيمات.

ولفت الناشطون إلى غياب المساعدات الغذائية عن سكان المخيمات منذ تأسيسها قبل نحو ثمانية شهور، رغم الفقر الشديد الذي يعانون منه.

وطالبوا بتخديم المخيمات بدورات مياه وصرف صحي وبناء مدرسة ومسجد وتعبيد الطرقات وعزل الخيم الغير صالحة للسكن وإنشاء نقطة طبية أو عيادة متنقلة.

وتسببت الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري بدعم روسي على بلدات وقرى شرقي محافظة حماة نهاية العام الماضي، بنزوح آلاف العائلات إلى مناطق غربي المحافظة وإلى محافظة إدلب المجاورة.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يونيو، 2018 10:34:16 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
عشرات القتلى والجرحى بقصف جوي على مدينة نوى بدرعا
الخبر التالي
إعلام أمريكي: "ترامب" يسعى لاتفاق مع "بوتين" لإنشاء "منطقة عازلة" جنوبي سوريا