أهالي مدينة مورك بحماة يصنعون قشارات الفستق الحلبي كمصدر دخل جديد

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يونيو، 2018 2:41:44 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - حماة

لجأ أهالي مدينة مورك (26 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، إلى صناعة آلات تقشير الفستق الحلبي كمصدر جديد للدخل.

وقال أحد صانعي القشارات عبد الهادي القاسم لـ"سمارت" الجمعة، إن الآلة التي صنعها أصبحت مصدر رزق له ولعائلته، مشيرا إلى أن تكلفة صناعة القشارة تتراوح بين 2200 و2400 دولار أمريكي.

وأوضح  مزارع يسمي نفسه "أبو عبدو" أن أهالي المدينة أصبح بمقدورهم تقشير الفستق الحلبي فيها، بعد أن كانوا يضطرون إلى إرسالها إلى مدينة حلب من أجل ذلك، الأمر الذي أدى إلى توفير في التكلفة وتحسين الأرباح.

ولفت "أبو عبدو" إلى تطور آلات التقشير التي أصبحت أكبر وأقوى من سابقاتها، ما أدى إلى زيادة كمية الفستق الحلبي المقشور، وتوفير تكلفة القشر على المزارعين.

يأتي ذلك مع بدء الأهالي بالتعاون مع المجلس المحلي للمدينة بإعادة إعمار سوق الفستق الحلبي فيها وتوسيعه، بعد إغلاقه لمدة ست سنوات نتيجة قصف قوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يونيو، 2018 2:41:44 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
جريحان من "الجبهة الوطنية للتحرير" بانفجار عبوة ناسفة غرب إدلب
الخبر التالي
انتشال جثتين لامرأة وطفلتها من تحت الأنقاض في مدينة الرقة