خروج 50 معتقلا ومقتل 40 آخرين تحت التعذيب من أبناء حماة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يونيو، 2018 5:11:29 م خبر عسكريسياسياجتماعي معتقل

سمارت - حماة

خرج 50 معتقلا من سجن صيدنايا العسكري التابع للنظام السوري أصولهم من محافظة حماة وسط سوريا، كما أبلغت قواته عن مقتل قرابة 40 آخرين تحت التعذيب وذلك خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال مصدر محلي بتصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن المفرج عنهم يضمون نساء منهن زوجات لمقاتلين في الجيش السوري الحر بالشمال السوري، مشيرا أن بعض معتقل منذ عام 2011، في السجن الواقع بريف دمشق.

ولفت المصدر أن سبب الإفراج عن المعتقلين كان لانتهاء مدة الحكم وآخرين دون محاكمة، والبعض لدفعهم رشاوي عن طريق محامين وصلت قيمة بعضها لأكثر من 25 مليون ليرة سورية.

ونقل المصدر عن المفرج عنهم تأكيدهم وجود "الكثير" من المعتقلين أحياء في سجن صيدنايا، رغم وصول معلومات لذويهم أنهم قضوا تحت التعذيب.

إلى ذلك وصلت أسماء لـ39 معتقل آخرين من المحافظة قضوا تحت التعذيب، 20 من حيي المخيم والصابونية بمدينة حماة و5 بكل من مدينة حلفايا وبلدة تريمسة و3من مدينة صوران واثنان بكل من مدينة طيبة الإمام وبلدة حربنفسه وقرية الجرنية، بحسب المصدر.

وكانت منظمة "العفو الدولية" أصدرت شهر آب 2016، تقريرا عن سجن صيدنايا العسكري، بريف دمشق، ويديره النظام في سوريا، معتمدة على صور الأقمار الصناعية وشهادات ناجين لتصمم رسم ثلاثي الأبعاد (3D) للسجن، مؤكدة أن هدف النظام من التعذيب داخله هو "الموت".

وسبق أن وثقت "العفو الدولية" وفاة أكثر من 17 ألف معتقل خلال خمس سنواتفي سجون قوات النظام، مشيرة إلى روايات وصفتها بـ "المرعبة" حول التعذيب في أفرع النظام الأمنية، حسب تقريرنُشر على موقعها الرسمي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 يونيو، 2018 5:11:29 م خبر عسكريسياسياجتماعي معتقل
الخبر السابق
قوات النظام تسيطر على مدينة الحراك في درعا
الخبر التالي
الأمم المتحدة: النظام يفرض مبالغ على النازحين في درعا