انتهاء الجولة الأولى من المفاوضات بين روسيا و"الحر" في درعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يونيو، 2018 5:11:46 م خبر دوليعسكريسياسي مفاوضات

سمارت - درعا

انتهت السبت، الجولة الأولى من المفاوضات بين الجيش السوري الحر وروسيا والمعقودة في مدينة بصرى الشام (40 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، "دون أي نتيجة".

وقال الناطق باسم "غرفة العمليات المركزية بالجنوب" العميد حسام جباوي بتصريح إلى "سمارت" أن الروس مصرون على شروطهم "المذلة والمهينة" ووفد الجيش الحر رفضها.

وأضاف "جباوي" أن هناك مساعي لعقد جلسة أخرى بظل التطورات الميدانية على الأرض التي تخدم "التفاوض الثوري".

ولم يوضح "جباوي" الشروط التي وضعتها روسيا ومطالب وفد الجيش الحر.

وأعطت روسيا الخميس، هدنة لمدة 12 ساعة لفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في درعا، للموافقة على مطالبها برفع علم النظام السوري و"تسوية أوضاع المسلحين".

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ ثلاثة عشر يوما، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي، رغم شمول المنطقة باتفاق "تخفيف تصعيد"، مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير نحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقيةونزوحعشرات آلاف المدنيينمن قراهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يونيو، 2018 5:11:46 م خبر دوليعسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
نازحون في درعا يحاولون الضغط لفتح الحدود الأردنية
الخبر التالي
الأمم المتحدة تدعو لوقف العمليات العسكرية في درعا